"لمياء" تطلب الخلع: زوجي كان على علاقة غرامية بأختي

"لمياء" تطلب الخلع: زوجي كان على علاقة غرامية بأختي
أغلقت الدنيا أبوابها في وجهها بعدما علمت بالأمر الذى وقع أثره عليها كالصاعقة، مخلفا كثيرا من الآلام خاصة وأنه من أقرب الأشخاص مكانةً لقلبها.. من زوجها التي عاشت تحلم به كفارس لها ومن أختها التي تكبرها بأعوام، فبعد زواجها علمت أن زوجها كان على علاقة غرامية قبل زواجهما لمدة 8 سنوات مع شقيقتها الكبرى.

داخل محكمة الأسرة بالتجمع الخامس تجلس لمياء صاحبة الـ 25 ربيعا، على إحدى المقاعد بقاعة المحكمة، تنتظر دورها للمثول أمام القاضي لسماع أقوالها في دعوى الخلع المقامة منها ضد زوجها.

وتحكى لمياء لـ"لوطن": "تزوجت من "محمد" منذ 3 سنوات، بعد فترة خطوبة استمرت 3 أشهر، بسبب حب والدي له ولشخصيته الجذابة ووظيفته التي لا يرفضها الكثير، فكان يعمل مهندسا معماريا بإحدى الشركات المعروفة، وكان صديقاً حميماً لأختي الكبرى منذ الصِغر، وكنت معجبة به كثيرا و بوَسامَتَهُ وعندما جاء لخطبتي شعرت بسعادة غامرة، ولكن بعد الزواج تبدل الحال كثيرا، ولم يعُد رومانسيا مثل فترة خطوبتنا، إلا قليلا من الأوقات أو عندما يطلب منى ممارسة العلاقة الزوجية معه.

وأضافت: "لا أنكر أنه كان ودودا معي ويحترمني، وبعد 3 سنوات زواج، علمت أنه كان على علاقة غرامية مع أختي وعندما قام شخصُ آخر بالارتباط بها وحدد أبى معه ميعاد الفرح تقدمَّ "محمد" للزواج مني لكى يثبت لأختي قدرته على الزواج بأي فتاة أخرى حتى وإن كانت "أنا" أختها الصغرى.

وتابعت: "مشاعره تجاه أختي ماتت، ولكن أنا لا أستطيع أن أُكمل حياتي مع شخص كان على علاقة بأختي التي كانت أقرب شخص لي".

وأضافت: "أشكر الله أنني لم أُنجب منه حتى الآن لأن الموقف سيكون أكثر تعقيدا حينها وأنا لم أندم على السنوات التي عشتها معه لأنه شخصية تستحق كل التقدير ولكنني عندما واجهته اعترف لي ورفض تطليقي بحجة أنه يرتاح معي في حياتنا الزوجية، ولكني أنا لا أستطيع إكمال حياتي معه، وخاصة عندما أقابل أختي في مناسبة ما أتذكر كل ما حدث من قبل، وحضرت لإقامة دعوى خلع".

جديد قسم : أخبارمصر اليوم

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.