"الصحة": "ممرضة بتر العضو الذكري" أجرت "طهارة الطفل" في منزل أسرته

"الصحة": "ممرضة بتر العضو الذكري" أجرت "طهارة الطفل" في منزل أسرته
أكد الدكتور حمدي الطباخ وكيل وزارة الصحة بالقليوبية، أن الممرضة المدانة في قضية بتر العضو الذكري لطفل، اعترفت أمام النيابة العامة أنها أجرت العملية في منزل والد الطفل بناءً على رغبته، وليس في أحد المراكز الطبية، كما اشتكى ولي أمر الطفل، لافتًا إلى عدم وجود كاميرات مراقبة في المراكز الصحية.

وأضاف الطباخ، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية ياسمين سعيد، مقدمة برنامج "الجمعة في مصر"، عبر شاشة "MBC مصر"، أن عملية الطهارة ضمن العمليات الصغرى، التي يجب أن تُجرى داخل غرفة عمليات مستشفيات على أيدي جراحين متخصصين وفي غرف عمليات مطابقة لتعليمات مكافحة العدوى، مشددًا على عدم وجوب إجراء مثل هذا النوع من المراكز الصحية. 



وتابع أن الطفل وُلد في منزل أسرته، وحصل على التطعيم في المركز، ثم اتجهت الممرضة إلى المنزل لإجراء الجراحة، مشيرًا إلى أن الوحدات الصحية لا تحتوي على آلات لإتمام عملية الطهارة.

بدوره، رد ولي أمر الطفل، على "الطباخ"، مؤكدًا أن الممرضة "ك. س"، أجرت العملية الجراحية لطفله في المركز الصحي، وأشار إلى أن جميع العاملين في الوحدة يخشون التعامل معها، كون ابنها "مسجل خطر"، مشددًا على أن هناك شهود عيان على إجراء الجراحة في المركز. 

وأعلنت مقدمة البرنامج، عن تبني الدكتور مختار مهدي أخصائي جراحة أطفال، وعضو الجمعية المصرية لجراحة عيوب مجرى البول والعضو الذكري في الأطفال، حالة الطفل، بعدما تواصل مع البرنامج.

وناشد ولي أمر الطفل، الرئيس عبدالفتاح السيسي، تولي قضية ابنه: "ده مش أقل خطورة من فيروس سي".

جديد قسم : أخبارالحوادث

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.