زينب تطلب الخلع: "زوجي خاني مع صحبتي وهددني برفع قضية زنا"

زينب تطلب الخلع: "زوجي خاني مع صحبتي وهددني برفع قضية زنا"
أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة وقفت "زينب.م"، صاحبة الـ 29 عاما، والدموع تملأ عينيها ممسكة بيدها ابنتها الصغيرة ذات الـ3 أعوام، تحكي لـ "الوطن" كيف 

خانها زوجها، "كنا بنحب بعض وقعدت 6 سنين مستنياه وعملت مشكلة ووقفت قدام أهلي كلهم عشان اتجوزه، وأخويا خاصمني ومحضرش فرحي، وقولت مش مهم بكرا ينسي وأصالحه المهم أتجوز اللي بحبه، كنت شايفاه كل حاجة أخويا وأبويا اللي مشبعتش من حنانه، وهو كان حنين عليا جدا وبيحبني".

وتقول، "أول جوازنا الأمور كلها كانت تمام مفيش غير المشاكل العادية اللي بتحصل بين أي اتنين متجوزين، المشاكل بينا زادت بعد الحمل وبقي يتلكك على أي سبب 

ونتخانق عشانه، بعد ما ولدت بنتي صحبتي جت قعدت بيا الفترة دي عشان ماما مكنتش تقدر تقعد معايا ولا تعملي حاجه عشان ظروفها الصحية، وبعدها بدأت الدنيا تهدي والمشاكل تقل، صحبتي كانت بتحضر له الفطار والغدا كل يوم، وأنا بشكرها على تعبها معايا، معرفتش إنها بترسم عليه، كنت فاكرة إنها صحبتي وشالتني وحفظتهالها جميل، وكل شوية أشكر فيها قدامه".

وتضيف، "كنت أدعو صحبتي لتناول الغداء معنا مرة كل أسبوع على الأقل تقديرا لوقفها بجانبها فترة الولادة.. مكنتش مخوناها وكنت بسيبها تقعد مع بنتي وجوزي وادخل أنا المطبخ أحضر الأكل، كنت بقعد أحكلها أد إيه أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة وقفت "زينب.م"، صاحبة الـ 29 عاما، والدموع تملأ عينيها ممسكة بيدها ابنتها الصغيرة ذات الـ3 أعوام، تحكي لـ "الوطن" كيف خانها زوجها، "كنا بنحب بعض وقعدت 6 سنين مستنياه وعملت مشكلة ووقفت قدام أهلي كلهم عشان اتجوزه، وأخويا خاصمني ومحضرش فرحي، وقولت مش مهم بكرا ينسي وأصالحه المهم أتجوز اللي بحبه، كنت شايفاه كل حاجة أخويا وأبويا اللي مشبعتش من حنانه، وهو كان حنين عليا جدا وبيحبني".


جديد قسم : أخبارمصر اليوم

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.