سقوط سيل من الشهب على الكرة الأرضية نهار الجمعة

سقوط سيل من الشهب على الكرة الأرضية نهار الجمعة
أكد المهندس ماجد أبو زهرة، رئيس الجمعية الفلكية بجدة، أن الكرة الأرضية تتعرض هذا الأسبوع لسيل من الشهب. 

وأضاف أن معظم تلك الشهب سيكون غير مرئي للعين المجردة ولكن بيانات رادارية تشير لبداية حدوث هذا النشاط في الوقت الحالي أمام مجموعة نجوم الحمل في موقع ليس بعيدا عن موقع الشمس.

وأوضح أن هذا يحدث كل عام مطلع شهر يونيو، حيث ستبلغ ذروة زخة شهب الحمليات خلال ساعات النهار يوم الجمعة 7 يونيو، ولو كان بالامكان إطفاء الشمس لتمكنا من رؤية تساقط أكثر من 60 شهابا بالساعة وهي تخترق أعلى الغلاف الجوي للأرض بسرعة 39 كيلومترا بالثانية وهذا ما يجعلها واحدة من أنشط الشهب خلال السنة. 

وشهب الحمليات تنشط سنويا من أواخر مايو إلى مطلع يوليو ومصدرها غير معروف حتى الآن، ولكن يحتمل أن تكون من مخلفات الكويكب "ايكاروس 1566" أو المذنب 69 بي/ ماكهولز.

والفرصة ممكنة ولكن غير مؤكدة لرؤية بعض هذه الشهب بالعين المجردة، وذلك بالنظر نحو الأفق الشرقي قبل شروق الشمس، وعند رؤية أحد الشهب في ذلك الوقت عندها يسمى "راعي الأرض"، حيث يشاهد يتحرك أفقيا عبر الغلاف الجوي للأرض من نقطة انطلاقه قرب الأفق الشرقي، وسوف يتميز بحركته البطيئة ولمعانه الخلاب.

جديد قسم : أخبارمصر اليوم

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.