“الري” تواجه التعديات على النيل وموسم اقصى الاحتياجات المائية.. وتعلن الطوارئ (صور)

“الري” تواجه التعديات على النيل وموسم اقصى الاحتياجات المائية.. وتعلن الطوارئ (صور)
شهدت فترة إجازة عيد الفطر المبارك نشاط غير مسبوق لقيادات وأجهزة وزارة الموارد المائية والرى على المستويين المحلى والدولي من مرور دورى على كافة 

منشئات الرى للإطمئنان على سلامة وكفاءة تشغيل تلك المنشئات بما يحقق الاستفادة القصوى ووصول المياه لكافة المنتفعين.

وجاء حضور ومشاركة الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والرى لمؤتمر الثامن عشر للمنظمه العالمية للاراصاد الجويه خلال الفترة من 6-8 يونيو الجارى 

تتويجاً واستمراراً للعمل الجاد الفعال والتفاعل على المستوى الدولى التى تقوم به الوزارة لبحث قضايا المياه وتأثير التغيرات المناخية وآثارها على الموارد المائية وطرح قضية المياه فى مصر داخل الاوساط الدولية والحث على المشاركة مع المنظمات المعنية لحل قضايا المياه داخل القارة الافريقية ايماناً من كون مصر جزء من القارة الافريقية يهدف لتحقيق التنمية داخل تلك الدول خاصة تنمية مواردها المائية.

وعلى المستوى المحلى قامت اجهزة الوزارة ممثلة فى مصلحة الرى قبل بداية الاجازة وما تبعه من تشكيل غرف عمليات على مدار الساعة للمتابعة المستمرة على كافة المستويات مما كان له بالغ الاثر بكافة المحافظات وقد تم خلال ايام العيد متابعة حالة المياه بترعة السويس ومحطات مياه الشرب والإطمئنان أن المحطة تعمل بكفاءة والمياه تصل الى ترعة الشلوفة بالدرجات والمناسيب الكافية فضلاً عن متابعة حالة المياه بمنطقة الصف بالجيزة.


وعمل كافة الاحتياطات والتنسيق اللازم بين أجهزة الوزارة لضمان عدم حدوث اى ارتفاع للمياه بمنطقة الصف وغمازة، ومتابعة نهر النيل وفرعيه على طول مجراه واتخاذ الاجراءات اللازمة حيال اى تعديات فى حينه وقد كان للمتابعة المستمرة لأجهزة الوزارة لنهر النيل بالغ الاثر فى التصدى لمحاولات التعدى خلال فترة الإجازة بمختلف المحافظات المطلة على نهر النيل.


وقامت مصلحة الميكانيكا والكهرباء بالمتابعة الدورية للاطمئنان على تشغيل كافة المحطات على مستوى الجمهورية حيث تفقد رئيس المصلحة خلال إجازة العيد محطة القصبى والقصبى الاضافية ومحطة بنى عبيد ومحطة صفط للتأكد من انتظام الورديات والنوبتجيات وتشغيل المحطات على المناسيب الآمنه ومدى جاهزيتها لموسم اقصى الاحتياجات.


كما قام رئيس المصلحة وقياداتها-للحفاظ على املاك الدولة -بإزالة التعدى على محطة حانوت بالمنصورة بالكامل خلال ثانى ايام العيد كما تم تدعيم المحطة بمحول قدرة 1500 كيلو فولت امبير جهد 6 ك.ف/ 0.380 ك. ف وتم نقلة من مركز طوارئ مريوط إلى محطة حانوت بشرق الدلتا.

كما شهدت الهيئة المصرية لمشروعات الصرف متابعة دورية خلال ايام أجازة عيد الفطر للاعمال الصناعية على مستوى الجمهورية عليها والنقاط الساخنه، حيث قامت غرفة العمليات الرئيسية بالمركز الرئيسى لهيئة الصرف بالتواصل على مدار الساعة مع غرف العمليات بأقاليم الصرف الستة.



والتأكيد على جاهزية معدات الطوارىء وتواجد العناصر النوبتجية (سائقين_مهندسين) حيث لم يتم رصد اية ازدحامات بالمصارف باقاليم الصرف على مستوى الجمهورية واستقرار الوضع بكافة المناطق الساخنة مع التاكيد على تواجد معدات الطوارىء بالقرب من تلك الاماكن تحسبا لاى طارىء مع عمل المناورة اللازمة حسب الموقف وذلك بالتنسيق بين اجهزة الهيئة(اقاليم الصرف _الشئون الميكانيكية).

جديد قسم : أخبارمصر اليوم

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.