محضر من ضحيتين جدد ضد مركز تجميل مصر الجديدة بعد تصويرهما عاريات

محضر من ضحيتين جدد ضد مركز تجميل مصر الجديدة بعد تصويرهما عاريات
حررت فتاتين جدد من ضحايا مركز تجميل مصر الجديدة الذي قام بتصوير المريضات والمترددات على المركز عاريات، محضرًا بقسم شرطة مصر الجديدة، ضد إدارة المركز، بسبب تصويرهما عاريات، عن طريق وضع كاميرا هاتف موبايل في حمام السيدات.

يذكر أن حررت سيدة تدعى “شيماء عبدالعزيز”، تعمل في مركز تجميل وسنتر طبي بمنطقة مصر الجديدة، محضرا بقسم شرطة مصر الجديدة ضد إدارة المركز، بسبب قيامهم بتصوير المترددات على المركز وبعض العاملات عاريات، عن طريق وضع كاميرا هاتف موبايل في حمام السيدات.

وقالت “شيماء” في تصريحات خاصة لـ”القاهرة 24“، إنها تقدمت ببلاغ لقسم الشرطة حمل رقم 5238 إداري، إذ فوجئت قبل شهر رمضان بعدة أيام، بوجود هاتف تحت “حوض الحمام” ، وعندما التقطته وجدت كاميرا الهاتف تسجل فيديو للمترددات على الحمام، موضحة أن الهاتف ملك عامل البوفيه الذي يدعي “م.ج”.

تفاصيل قيام مركز تجميل بتصور الفتايات عاريات
وأضافت، أنها أخذت الهاتف واتجهت إلى إدارة المركز كي تروي لهم ما حدث، فوعدتها الإدارة باتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد هذا الشخص.

مؤكدة أن الفيديوهات التي تم تصويرها تتضمن بعض الفتيات عاريات تمامًا، فضلا عن فيديوهات تم تصويرها في غرف الكشف بالسنتر، تم تصويرها من كدرات مختلفة، موضحة: “كان حاطط الموبيل ورا السخان في الحمام”.



وتابعت، أنها ذهبت إلى الدكتور الذي تعمل معه بالسنتر ويدعى “ح.ع”، وشريك في السنتر، تروي له ما حدث فأخذ منها الموبيل كي يتأكد من صحة هذه الفديوهات، وطلب منها أن تترك الهاتف لكي يتم عرضه على ملاك السنتر ” م.ع” و “ش.ع”، وبعد عدة أيام طلبت منه الهاتف إلا أنه قال لها: “انسي الموضوع ده أنا كسرت الموبيل 100 حتة”، الأمر الذي دفعها لترك العمل خاصة وأن الإدارة هددتها بعمل محضر ضدها بسرقة عهدة المركز إذا تحدثت في هذا الموضوع مرة أخرى.

كارثة.. مركز تجميل وسنتر طبي بمصر الجديدة يصور المريضات والمواطنات عاريات
واستكملت، أنها كان لديها نسخة أخرى من الفيديوهات، وأبلغت الفتيات التي تم تصويرهن وكان عددهن 4 فتيات، وقاموا بعمل محضر أيضًا ضد المركز، قبل أن تتراجع فتاتين منهن عقب قيام الإدارة بإعطائهما مبالغ مالية.

واتهمت العاملة إدارة المركز بالتواطؤ مع “عامل البوفيه، موضحة: “الولد ده عارف حاجة عن السنتر والإدارة وخايفين يعملوا معاه حاجة”، مشيرة إلى أن هذا العامل كان دائمًا يراقب الفتيات في السنتر من خلال كاميرات المراقبة المتواجدة في السنتر، حيث كان يظهر في بداية الفيديو ومرة أخرى في نهايته أثناء غلقه بعد ما يتم تصوير الفتيات.

جديد قسم : أخبارالحوادث

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.