دماء في الحمام.. قصة طفلة ذبحت شقيقتيها بسبب علاقة عبر الهاتف في الشرقية

دماء في الحمام.. قصة طفلة ذبحت شقيقتيها بسبب علاقة عبر الهاتف في الشرقية
صرخات قطعت ذلك السكون الذي خيم على الأرجاء في إحدى قرى مركز الزقازيق بمحافظة الشرقية، حين خرجت "روان" بنت الـ17 ربيعًا، تهتف بأعلى صوتها وتؤكد وجود "حرامي" قتل شقيقتيها، وسرق المال ثم فر هاربًا، لتبدأ بعدها سلسلة من الأحداث كشفت عن مفاجآت.

البداية.. ساعة على الهاتف
مع بداية صلاة التراويح ليلة 27 رمضان، خرج الأب والأم من منزلهما، وبقيت الفتيات الثلاث وحدهن بالمنزل، حيث راحت "روان" تتصل برقم شاب ترتبط معه بعلاقة عاطفية، واستمرت المكالمة بينهم نحو ساعة، وتناست أن شقيقتيها الصغيرتين بجوارها في المنزل وسمعا ما دار بينها وبين "حبيبها"، وبعد نهاية المكالمة هدداها بفضح أمرها لدى والدهما.

تهديدات وضغوط
لم تتحمل "روان" التهديدات، فاستدرجت شقيقتيها "إيمان" إلى حمام المنزل وذبحتها، ففارقت الحياة في الحال، وحينما حاولت تكرار الأمر مع "سامية" أصابتها بجرح قطعي في الرقبة، لكن الجرح لم يكن كافيًا لإنهاء حياتها، فيما حاولت القاتلة التعتيم على جريمتها؛ بأن أخذت مبلغ من المال يقارب الـ3 آلاف جنيهً، كان بخزينة والدها، وخرجت تصرخ بأعلى صوت في الشارع: "حرامي قتل إخواتي وسرق فلوسنا".

هرول الجيران ووالد الفتيات إلى المنزل ليجدوا الحمام تحول إلى بركة من دماء الشقيقتين.

للقدر رأي آخر
ونُقِلت جثة المتوفية إلى مشرحة مستشفى "الأحرار" التعليمي، بمدينة الزقازيق، فيما جرى نقل "سامية" إلى مستشفى "القنايات" المركزي، في محاولة أخيرة لإنقاذ حياتها ومعرفة ما حدث، وهو ما سردته بنت الحادية عشر فور إفاقتها، لتكشف عن جريمة شقيقتها الكبرى، والتي كادت أن تفلت بفعلتها.

الأهالي يبلغون الشرطة
وتلقى اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ من أهالي، بالعثور على شقيقتين، إحداهما مذبوحة، والأخرى مصابة بجرح قطعي في الرقبة، وذلك داخل منزلهما بالقرية.

مسرح الجريمة
وتبين العثور على "إيمان.ح" 13 سنة، طالبة بالصف الأول الإعدادي، جثة هامدة مذبوحة، وشقيقتها "سامية" 11 سنة، مصابة بجرح قطعي في الرقبة.

فيما كشفت تحريات رجال المباحث وأقوال المصابة، إلى أن وراء ارتكاب الواقعة شقيقة الطفلتين الكبرى، وتُدعى "روان" 17 سنة، طالبة، حيث تبين أنها كانت على علاقة عاطفية بأحد الشباب، وحينما علمت شقيقتيها هددتا بفضح العلاقة، فاستغلت غياب أسرتها وذبحت إحداهما وحاولت قتل الأخرى.

المتهمة أمام النيابة
جرى ضبط المتهمة والتحفظ عليها تحت تصرف النيابة العامة، والتي قررت بإشراف المستشار محمد القاضي، المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية، حبسها على ذمة التحقيقات.

جديد قسم : أخبارالحوادث

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.