إحداهما يمنية الجنسية.. تفاصيل اغتصاب سيدتين في بولاق وأرض اللواء

إحداهما يمنية الجنسية.. تفاصيل اغتصاب سيدتين في بولاق وأرض اللواء
بعد مرور قرابة 45 يوما على واقعتي اغتصاب سيدتين تحت تهديد السلاح، بمنطقة العجوزة، وبولاق الدكرور، وكشفت التحريات والتحقيقات أن الواقعة الأولى نفذها 

شاب جار الضحية، بينما الثانية نفذها شابين اقتحما الشقة واغتصبا الضحية تحت تهديد السلاح وسجلا لها فيديوهات جنسية في أثناء العلاقة، أحالت النيابة العامة المتهمين أمس، للمحاكمة الجنائية أمام محكمة الجنايات بتهمة الاغتصاب، وحيازة 

سلاح دون ترخيص.
جاءت الإحالة بعدما تسلمت نيابة العجوزة، تقرير الطب الشرعي الخاص بالضحية الأولى، وهي سيدة يمنية الجنسية، وتحريات المباحث النهائية، التي أكدت أن المتهم 

هو مرتكب الواقعة، كما تسلمت نيابة بولاق الدكرور تقرير الطب الشرعي الخاص بالضحية الثانية وتحريات المباحث النهائية التي أكدت أن المتهمين اقتحاما الشقةواغتصابا المجني عليها تحت تهديد السلاح.
ذكرت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية بالجيزة، أن بداية الواقعة الأولى كانت بورود بلاغا من سيدة تدعى "أميرة" 34 سنة، تحمل جنسية عربية "يمنية"، بتعرضها للاغتصاب، على يد جارها ويدعى "أحمد الأمريكي"، تحت تهديد السلاح الأبيض، على الفور أمر اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، بتشكيل فريق بحث وتحر تحت إشراف اللواء محمد عبدالتواب نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، لفحص البلاغ، وتبين صحة البلاغ
وتبين أن المتهم طلب من المجني عليها "بصلة"، وفور فتح الباب هددها بسلاح أبيض، واغتصبها داخل شقتها، وتركها في حالة إعياء شديدة، وجرى استئذان النيابة العامة، وألقت قوة أمنية القبض على المتهم.
وفي بولاق الدكرور، تعرضت ربة منزل "الضحية الثانية" للاغتصاب وتصوير مقطع فيديو يحتوي على مشاهد جنسية في أثناء اغتصابها على يد عاطلين تحت تهديد السلاح، بمنطقة بولاق الدكرور، ذكرت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية والقضائية التي جرت تحت إشراف إدارة البحث الجنائي بالجيزة، تحت إشراف اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، واللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، أن المتهمين اقتحموا شقة ربة منزل تقيم بمفردها بمنطقة مدكور ببولاق الدكرور، وتعديا الاثنين عليها جنسيا تحت تهديد الأسلحة البيضاء، وتصويرها فيديو أثناء العلاقة، وتركاها في حالة إعياء وبدآ في ابتزازها.
وأوضحت التحريات والتحقيقات أن بداية الكشف عن ملابسات الحادث، بتلقي بلاغا من ربة منزل تدعي "هويدا" 45 سنة، تقيم في منطقة مدكور، بتعرضها للاغتصاب على يد شابين هما كل من "سمير"، و "وائل"، وأنهما استغلا وجودها بمفردها في شقتها واقتحموا الشقة، وتعدوا عليها جنسيا، وعلى الفور شكل فريق بحث وتحر، وتبين صحة البلاغ، وجرى استئذان النيابة العامة، وانتقلت قوة أمنية، وتمكنت القوات من ضبط المتهمين.

جديد قسم : أخبارالحوادث

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.