المتهمان بقتل ضحية "بوردة الموبايل" بالشرقية: "كنا عاوزين نأدبه"

المتهمان بقتل ضحية "بوردة الموبايل" بالشرقية: "كنا عاوزين نأدبه"
أدلى المتهمان بقتل شاب عشريني باعترافات تفصيلية أمام نيابة منيا القمح العامة تحت إشراف المستشار محمد القاضي المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية.

واعترف" محمد.ش.خ" وشقيقه أحمد مقيمان بمدينة منيا القمح بارتكابهما الواقعة بسبب رفض المجنى عليه تصليح هاتف المتهم الثانى "بوردة الموبايل" واسترجاع ثمن بطارية قام بشرائها الجانى منذ نحو شهر تقريبا.

وأضافا: مع إصرار المجنى عليه على عدم رد الفلوس إلينا دفعنا إلى محاولة تأديبه ووقعت بيننا مشادة كلامية تطورت إلى قيامنا بضربه بعصا غليظة على رأسه وإصابته باليد وقمنا عقب ذلك بالفرار هاربين قائلين: "كنا عاوزين نأدبه بس مش نقتله".

وكان اللواء جرير مصطفى مساعد وزير الداخلية لأمن الشرقية، تلقى إخطارا من اللواء محمد والي مدير المباحث الجنائية بورود إشارة من مستشفى منيا القمح العام بوصول "إسلام.ف.ح.أ" 24 عاما صاحب محل موبايلات ومقيم قرية العجيزى التابعة لمركز منيا القمح وحالته سيئة إثر إصابته بجرح قطعي في شرايين يده وكدمات ونزيف بالرأس مع اضطراب حاد بدرجة الوعي والتنفس وتوفي عقب وصوله المستشفى.

وبإجراء التحريات بمعرفة مباحث قسم شرطة منيا القمح، تبين أن مشادة كلامية نشبت بين المجني عليه وشخص بسبب الخلاف على تصليح جهاز محمول وتطورت الخلافات إلى مشاجرة فاستعان الطرف الأخير بشقيقه الذي يعمل جزارا والذين اعتدوا على صاحب المحل بآلة حادة وعصا غليظة محدثين إصابته بجرح قطعي باليد والرأس ما أدى لإصابته بنزيف تسبب في وفاته.

وجرى ضبط المتهمين والسلاح المستخدم ونقل جثة المتوفى إلى ثلاجة المستشفى والتحفظ عليه تحت تصرف النيابة العامة وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة وبالعرض على النيابة العامة أمرت بحبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات مع مراعاة التجديد لهما في الموعد القانونى.

جديد قسم : أخبارالحوادث

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.