"اتجوزته غصب عني".. سيدة تعترف بذبح زوجها بعد صلاة الفجر

"اتجوزته غصب عني".. سيدة تعترف بذبح زوجها بعد صلاة الفجر
شهدت مدينة شبين القناطر، جريمة قتل بذبح ربة منزل زوجها بعد ٣ أشهر من الزواج، عن طريق طعنه أثناء نومه بعد صلاة الفجر.

وعثر أهالي على جثة الزوج القتيل"م.س.ع" ملقاة بجوار منزله في الطريق، وبدأ رجال المباحث في التحقيق بالواقعة منها مع جيران المجني عليه وكل من لهم علاقة به.

وتوصل رجال المباحث إلى سائق توكتوك كان يقف بالصدفة بجوار منزل المجني عليه، مدليًا بمواصفات فتاة خرجت من منزل القتيل بعد الفجر وفي يديها "كيس أسود"، ما جهله يشعر بالريبة من الأمر فتابعها فوجدها تتجه نحو المقابر.

وبإجراء تحريات رجال المباحث داخل منزل المجني عليه، اكتشفوا وجود بقعة دماء كبيرة على سريره.

وبسؤال زوجته من جانب جهات التحقيق اعترفت بارتكابها الواقعة قائلة:"مكنتش بحبه وأهلي أجبروني على الزواج منه، كنت بشوف منه كل يوم العذاب ألوان وكان بيغصبني على معاشرته وطلبت الطلاق منه أكثر من مرة لكنه رفض بعدها قررت التخلص منه".

وكان اللواء رضا طبلية، مدير أمن القليوبية، تلقى إخطارا بورود بلاغ لمركز شرطة شبين القناطر من عمليات النجده بوجود جثة شخص ملقاه على جانب الطريق بمنطقة الطبالي بندر شبين، دائرة المركز.

وانتقل العميد عبد الله جلال، رئيس فرع البحث الجنائي، إلى موقع الحادث وتبين أن الجثة مسجاة على جانب الطريق بالقرب من محل سكنه مصابًا بعدد من الطعنات بالبطن والصدر.

وجرى حينها نقل الجثة لمشرحة مستشفى شبين القناطر والتحفظ عليها تحت تصرف النيابة العامة.

جديد قسم : أخبارالحوادث

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.