خيط جريمة .. موبايل هزاز كشف العشيق المختبئ أسفل سرير غرفة النوم صور

خيط جريمة .. موبايل هزاز كشف العشيق المختبئ أسفل سرير غرفة النوم صور
عقب عودة "حنفى.م" 43 سنة من مأمورية للعمل بشكل مفاجئ، دخل منزله فى منطقة أبو النمرس، بعد رحلة شاقة من العمل والسفر، على أمل أن يستريح فى 

منزله، وبعد تناوله وجبة عشاء خفيفة، توجه إلى سرير غرفة نومه، ووضع رأسه على الوسادة، وقبل أن يخلد إلى النوم وبجواره زوجته سمع صوت اهتزاز أسفل 

السرير، فظن أنه "فأر"، ولكنه لم يدر أن القدر يخبئ له أكثر مما ظن. حاولت الزوجة إلهاء زوجها عن مصدر الصوت بمداعبته، ولكن الشكوك تسربت إلى قلبه أكثر فأكثر، 

فنزل على الأرض ليستطلع ما يحدث، فوجد عشيق زوجته أسفل السرير، وكشف خيانة زوجته، لم يتمالك "حنفى" نفسه فانهال بالضرب على الرجل الغريب الذى اقتحم بيته، وعاشر زوجته معاشرة الأزواج، وطعنه بسكين كانت بجواره حتى سقط غارقًا فى الدماء وفارق الحياة.أخذ "حنفى" يبحث عن زوجته ولكنها اختفت، وبعد أيام قليلة ألقت أجهزة الأمن القبض عليها، واعترفت أمام النيابة العامة بجنوب الجيزة، بارتباط غير شرعي مع المكوجى المجنى عليه، وأنه يوم الواقعة عاد زوجها فجأة وسمعت جرس الباب واكتشفت أنه زوجها فأسرعت إلى عشيقها وطلبت منه أن ينزل أسفل السرير ولا يتحرك حتى صباح اليوم التالى، وأن يحول هاتفه المحمول للوضع "صامت".وتابعت المتهمة فى التحقيقات، أن زوجها فتح الباب بعد قرابة 5 دقائق، بعدما لم تفتح له، وادعيت بأنها كانت نائمة، وأحضرت له العشاء وحاولت مداعبته ومعاشرته، فى محاولة منها لإلهائه حتى لا يشعر بوجود العشيق أسفل السرير، إلا أن القدر شاء فضح أمرها، حيث رن هاتف العشيق وكان معمول "هزاز"، مما جعله "يزن" أسفل السرير، خاصة مع سكون الليل، فقال لها زوجها إن هناك "فأر" أسفل السرير ونزل ليراه فاكتشف أنه عشيقها فقتله. العشيق المجنى عليه 

جديد قسم : أخبارالحوادث

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.