-->

"سارة": "فضلت 4 شهور آنسة وفي الآخر طلقني غيابي وخد جهازي"

"سارة": "فضلت 4 شهور آنسة وفي الآخر طلقني غيابي وخد جهازي"
"اتجوزت من أكتر من سنة، وفضلت معاه أربعة شهور آنسة ماقولتش لحد، استحملت وعيشت معاه وأنا ساترة سره، ولفيت معاه على شيوخ ودكاترة الدنيا وكلهم قالوا 

مافيش أمل في علاجه".. بتلك الكلمات بدأت "سارة. خ" من البحيرة، حديثها عن زواجها التي وصفته بالـ "نصيب" مؤكدة أنها لم تكن على علم بالزوج أو بظروفه الصحية من قبل. 

عام ونصف من الإهانة، عاشتهما السيدة العشرينية، مع زوجها، وأهله، منذ اليوم الأول من الزواج، مرورًا بتطليقها غيابيًا، دون إعطائها حقوقها، فلم يرحمها زوجها، أو يشعر بها، على الرغم من عدم قدرته على إعطاءها حقها الشرعي، حرمها أيضًا من العيش بحريتها داخل منزلها، فضلًا عن إهانته لها دومًا. 

 أضافت "سارة"، خلال حديثها لـ "هُن": "قولت هعيش معاه زي الإخوات وخلاص ورضيت بنصيبي، لاقيته بقى يشتمني ويبهدلني لو لبست عباية بنص كم في الشقة ويقولي البسي عباية بكم وطرحة ينام برا وانا جوا، لحد ما سافر بعد أربعة شهور من الجواز". 

وتابعت: "تاني يوم سفره أمه طلعت طردتني من الشقة بهدوم البيت، معرفش قالها إيه عني، ووصلت بيت أهلي بأعجوبة، ولما كلمته قالي لترجعي لوحدك يا إما خليكي عندك". 

جديد قسم : أخبارالحوادث

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.