زاهي حواس: 40% من محتويات المقبرة المكتشفة بالهرم سرقت

زاهي حواس: 40% من محتويات المقبرة المكتشفة بالهرم سرقت
أكد  الدكتور زاهي حواس، عالم الآثار، وزير الآثار الأسبق، أن منطقة الهرم بها أهم كشف في القرن الـ 20، وهو مقابر بناة 

وأضاف خلال كلمته في المؤتمر الصحفي المنعقد حاليا بمنطقة آثار الهرم، للإعلان عن اكتشاف مقبرة أثرية جديدة، أن مقابر عمال الأهرام مهمة جدًا لأنها أكدت أن بناة الأهرام مصريون ولم يكونوا عبيدا، ودورهم مهم لأنهم دفنوا بجوار الهرم.

وأضاف أن 40% من آثار الكشف الجديد "مقبرة تاري" سُرقت في القرن الماضي، وهي من أهم المقابر في المنطقة، وصاحبها كان كاهن خفرع، وقال: "المقبرة تؤكد أن المنطقة غنية بالمقابر الأثرية"، وأضاف في تصريحات خاصة لـ "فيتو" أنه قد صرح لعالم 

إنجليزي يسمى "هاريسون" لفحص مومياء توت عنخ آمون وللأسف سرق قطعتين من المقبرة وأخرى من مومياء أمنحتب الثالث وابنه توت عنخ آمون بإجمالي 5 قطع دون الحصول على تصريح.

وأشار إلى أن مومياء رمسيس عندما سافرت فرنسا لمدة 6 أشهر عام 1977 قام أحد العلماء بسرقة خصلات شعر منها وأخفاها في خزينة منزله وبعد وفاته بدأ أبوه في بيع الخصلة بـ 2000 يورو.

وأكد حواس أنه استطاع بعد معركة شرسة استعادة خصلات الشعر، مشيرا إلى أن علماء الآثار الأجانب لم يكونوا جميعهم شرفاء أو أمناء.

وأوضح أنه حتى الآن لم يتم حتى الآن إلا اكتشاف 30% من الآثار المصرية وهناك 70% ما زال حتى الآن في باطن الأرض.

جديد قسم : أخبارمصر اليوم

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.