-->

«جريمة فندق وسط البلد».. الأم اختلفت مع الوالد فكان الطفل ضحية تحت السرير.. والداخلية تكشف التفاصيل

«جريمة فندق وسط البلد».. الأم اختلفت مع الوالد فكان الطفل ضحية تحت السرير.. والداخلية تكشف التفاصيل
قررت اليوم نيابة حوادث شمال القاهرة الكلية إحالة ربة منزل للمحاكمة الجنائية العاجلة، وذلك لاتهامها بقتل طفلها البالغ من العمر 5 سنوات داخل فندق بوسط البلد، حيث وجهت النيابة العامة تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.

حيث كشف التقرير الطبي أن الصفة التشريحية قد أفادت ان الوفاة حدثت نتيجة اسفكسيا الخنق عن طريق كتم النفس ومنع وصول الأكسجين غلى المخ مما اسفر عنه توقف القلب.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة  تحت اشراف المستشار ” كمال الشناوي” رئيس النيابة أن الأم تخلصت من نجلها البالغ من العمر خمس سنوات بسبب خلافات مع والده، وانها قامت بخنق طفلها حتى فارق الحياة وأخفته تحت السرير ثم غادرت الفندق.

والجدير بالذكر أن قسم الأزبكية تلقى بلاغ من العاملين بفندق في وسط البلد بالعثور على جثة طفل أسفل السرير في الغرفة، وبالتحريات تبين أن الأم هى المتهم الأول في الجريمة وبتقنين الإجراءات تم القبض عليها، وتم تحرير محضر بالواقعة وإحالته للنيابة العامة للتحقيق.

جديد قسم : أخبارالحوادث

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.