-->

أب يتبرأ من ابنه المعاق: «مش هضيّع تحويشة العمر عليه»

أب يتبرأ من ابنه المعاق: «مش هضيّع تحويشة العمر عليه»
الفرحة التى شعرت بها بمجرد أن تحرَّك جنينها داخل أحشائها تبدَّلت إلى حزن شديد بعد أن وضعت طفلاً مصاباً بمرض «الميتوكوندريا»، ليس لعدم قدرتها على رعايته، 

بل لأنه كان سبباً فى انفصالها عن زوجها، بمرارة تحكى مروة أحمد عن تصرُّف زوجها الذى استقبل خبر ولادة طفله المعاق بالجحود، انفصل عنها ورفض الإنفاق على علاجه بدعوى أنه سيلتهم «شقا العمر وتحويشة الغربة».

"مروة": "طلّقنى ورفض يعالجه.. وأهله طردونى"
«أول ما رجع من السفر، وشاف عبدالرحمن عيان قال لى مش هضيَّع تحويشة عمرى على علاجه وسافر وبعدها طلَّقنى غيابى».. حزن كبير يملأ قلب الأم الثلاثينية، التى لم تكد تسعد بمجىء أول فرحتها، حتى فوجئت بتبرؤ زوجها منه، وكذلك أهله: «من يوم ما اتولد مش عارفة آخد منه مصاريف ابنه، وهو برَّة مصر بيشتغل فى شركة فى قطر، وأهلى همَّا اللى متوليين مصاريف ابنى».

لم تسكت «مروة» أمام تصرُّف الأب وذهبت إلى أهله تطلب مساعدتها بأموال لإجراء عملية جراحية لابنها: «رُحت لهم أطلب فلوس عشان العملية طردونى وقالوا لى عالجيه على نفقة الدولة». أيام قاسية عاشتها «مروة» ندمت فيها على الاختيار: «كان صديق أخويا واخترته عشان طيب واتخليت عن حقوق وطلبات كتير عشان أسانده فى بداية حياتنا، رفضت يجيب لى شبْكة عشان نجهز شقتنا، واستلفت من أهلى عشان ياخد التأشيرة، ويسافر يشتغل».

جديد قسم : أخبارمصر اليوم

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.