-->

اتفاجئت إني ضربته بالمطوة .. قاتل عامل المنوفية يعترف بالتفاصيل

اتفاجئت إني ضربته بالمطوة .. قاتل عامل المنوفية يعترف بالتفاصيل
اتفاجئت إني ضربته بالمطوة قاتل عامل المنوفية يعترف بالتفاصيل   "مكنش قصدي أقتله احنا اتخانقنا وكنا بنضرب بعض لكن مكنتش عايز أموته بس الغضب خلاني مش شايف حاجة قدامي لأننا سبينا بعض وبعدها مبقتش شايف حاجه قدامي واتفاجئت إني ضربته بالمطوة اللي كانت معايا " 

هكذا تحدث أحمد صلاح 21 عاما والذي يعمل سائقا على سيارة أجرة بمدينة السادات بعد قتله لعامل بمصنع بلاستيك بمدينة السادات بعد مشاجرة بينهما على أولوية المرور بالطريق. 

وأمام نيابة السادات اعترف السائق أحمد صلاح بقتله للعامل علاء صاخب ال22 عاما بعد مشاجرة بينهما علي أولوية المرور واعترف تفصيليا بارتكابه للواقعة وسرد تفاصيل الواقعة. 

أنا مكنش قصدي أموته احنا اتخانقنا بعد مشادة كلامية عل أولوية المرور من الطريق وبعد ما شتمنا بعض اتطور الموضوع ونزلنا من العربيات وبدأت خناقة بسيطة بينا والناس اللي كانت موجودة حجزوا بينا وبعدنا عن بعض لكن فضلنا نشتم بعض وبعدين ماحسيتش بعد كده بحاجه غير والمطواة في أيدي ولقيته واقع علي الأرض والناس بتشيله وبتجري بيه ، بعدها مابقتش شايف حاجة والدنيا بقت سودة في وشي ولو رجع الزمن بيا تاني مكنتش هتخانق معاه من الأساس ولو شتمني كنت برضه همشي لأني مكنتش متخيل الموضوع يوصل لكده وربنا يسامحني على اللي أنا عملته ده" 

كان عامل قد لقي مصرعه على يد سائق بدائرة مركز السادات بمحافظة المنوفية، لخلافات على أولوية المرور بالطريق. 

تلقى اللواء سمير أبو زامل مدير أمن المنوفية، إخطارا من اللواء سيد سلطان مدير إدارة البحث الجنائى يفيد باستقبال مستشفى السادات العام "ع ر ع " 22 سنة، عامل بمصنع الصقر للبلاستيك، مصابا بجرح طعنى بالصدر وتوفى عقب وصوله.

أشارت التحريات إلى قيام " ا ص ح " 21 سنة، سائق، مقيم بمدينة السادات، بالتعدى على المجنى عليه بالضرب وإحداث ما به من إصابات لخلافات على أولوية المرور بالطريق تم القبض على المتهم. 

وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة، وجار عرضة على النيابة لمباشرة التحقيقات.     






جديد قسم : أخبارالحوادث

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.