مارست الجنس مع عشيقها قبل الجريمة.. كوافيرة شبرا قاتلة زوجها: طلبت الطلاق ورفض

مارست الجنس مع عشيقها قبل الجريمة.. كوافيرة شبرا قاتلة زوجها: طلبت الطلاق ورفض
صرخات عالية اطلقتها الكوافيرة عقب رؤية جثة زوجها ملقاة فى الارض فى بداية المشهد تجمع الاهالى فى مسرح الجريمة الكل ينظر الى الدماء والجثة ينظرون الى 

بعضهم البعض من قتل الحاج رمضان فى شقته .. جلست الزوجة التى تظاهرت بالدموع حزنًا على زوجها وتجمع الاهالى لمواساتها وبعد عدة دقائق حضرت 

الشرطة التى بدأت فى فحص مداخل ومخارج الشقة ورفع البصمات ومناقشة الزوجة والجيران، انتهت التحقيقات والادلة باتهام الزوجة بارتكاب الجريمة لكنها سرعان ما اعترفت على عشيقها منفذ الجريمة. 

اعترافات صادمة ادلت بها قاتلة زوجها بالاشتراك مع عشيقها بـ شبرا الخيمة، قالت المتهمة ر. ص. ح صاحبة محل كوافير انها تعرفت إلى زوجها المجنى عليه منذ أكثر 

12 عاما وهو صاحب محل أدوات منزلية وأبهرها بأمواله فوافقت على الارتباط به وعاشت معه لأكثر من 10 سنوات وأنجبت منه 3 أطفال أكبرهم 9 سنوات وأخرى 6 وابنة 4 سنوات.

وتابعت المتهمة : زوجى خلال السنوات الاخيرة اهملنى لكنى كنت احاول التعايش مع الوضع من أجل أطفالى الصغار بجانب شغلى حيث اننى امتلك كوافير حريمى خاصا 

بى فى نفس العقار الذى اقطن به حتى تعرفت الى جار لى يدعى"ضياء "منذ 4 سنوات غير حياتى بأكملها حيث كان يهتم بى ويساعدنى فى كل شيء وتوطدت علاقتنا حتى مارسنا الجنس وبدأت اغرق فى بحر الحرام. 

وتابعت : عشيقى كان يغير على من زوجى فاتفقت معه على أن أطلب الطلاق منه ونتزوج بشرط وجود أطفالى معى ووافق على كل شروطى وعندما عرضت الامر 

على زوجى رفض الطلاق وعقب علم عشيقى بذلك استشاط غيظا فاتفقت معه على قتله بأن أنزل إلى عملى كالمعتاد وأخذت الأولاد معى حتى يتمكن من قتله وتركت 

باب الشقة مفتوحا لأن زوجى يذهب لعمله بعد الظهر وبالفعل دخل عشيقى على زوجى وهو نائم وقام بقتله ثم صعدت من المحل فى الساعة الخامسة وجدته جثة هامدة وقمت بالصراخ ليجتمع الجيران وأخبرتهم بمقتل زوجى لأبعد عنى أى شبهات لارتكاب الجريمة ولكن القدر لم يهملنى وتم اكتشاف الواقعة وانا ندمانة على كل اللى حصل و صعبان على أولادى هيتشردوا من بعدى".

واعترف المتهم ضياء عامل بناء: مكنتش عايز اموته ولكنه رفض ان يطلقها كنت عايز اتجوزها وأعوضها لأنها تستاهل وعندما رفض زوجها الطلاق قررت التخلص منه لتكون لى بمفردى فدخلت عليه حجرة نومه وهو نائم وقمت بطعنة بمطواة قمت بشرائها وطعنته بجميع أنحاء جسده ولم أتركه إلا وهو جثة هامدة.

وكان العميد صموئيل عطا الله مأمور قسم أول شبرا الخيمة، تلقى بلاغا يفيد مقتل "ر. ا. ر"، 57 عاما، صاحب محل أدوات منزلية داخل مسكنه إثر إصابته بعدة طعنات وخزيه وقطعية متفرقة بالجسم.

تم إخطار اللواء رضا طبلية مدير الأمن، وانتقل اللواء هشام سليم مدير المباحث والعميد يحيى راضي رئيس مباحث المديرية وبمناقشة زوجته "رحمة. ص. ح"، 29 عاما، صاحبة محل كوافير، قررت اكتشافها وفاة زوجها عقب صعودها من محل عملها للشقة سكنها لإيقاظه.

وتم تشكيل فريق بحث قاده المقدم أحمد عصر رئيس المباحث وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة كل من زوجة المجني عليه "ر. ص. ح" و"ضياء. ع. ح"، 29 عاما عامل بناء وذلك لوجود علاقه عاطفية بين زوجة المجني عليه والمتهم منذ فترة ورغبتها في الانفصال عن زوجها المجني عليه مما دفعها للاتفاق مع المتهم على التخلص منه بقتله ليخلو لهما الطريق.


جديد قسم : أخبارالحوادث

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.