النيابة تغلق مسجد الرحمة بعد مقتل إمامه وتتحفظ على شقة المتهم

النيابة تغلق مسجد الرحمة بعد مقتل إمامه وتتحفظ على شقة المتهم
أمرت نيابة حوادث جنوب الجيزة الكلية، بتشميع مسجد الرحمة الذي شهد مقتل إمامه أثناء صلاة الجمعة، على يد أستاذ جامعي بمنطقة فيصل؛ لحين انتهاء التحقيقات، كما أمرت بندب الطب الشرعي؛ لتشريح جثة المجني عليه.

وأجرت النيابة العامة معاينة تصويرية لمسرح الجريمة بينما رفع خبراء الأدلة الجنائية آثار الدماء من داخل المسجد لفحصها، كما أجرت النيابة معاينة تصويرية لشقة المتهم التي تبعد قرابة 40 مترًا عن المسجد مسرح الجريمة وتحفظت النيابة عليها عقب الانتهاء من معاينتها.

كان أستاذ جامعي، سدد طعنتين لإمام مسجد بمنطقة فيصل أثناء صلاة الجمعة، وتمكن الأهالي من الإمساك به قبل هروبه.

مصادر أمنية كشفت أن المتهم يدعى "أحمد.م" 42 سنة، أستاذ جامعي منقطع عن العمل، مصاب بأعراض انفصام في الشخصية، لافتة إلى أنه قتل الإمام "محمد" 34 سنة، أثناء سجوده تاركا السكين في ظهره.

وعن ترديد المتهم عبارات غير مفهومة بعد ضبطه من قبل المصلين مثل "أنا خليفة الله المسجد في جن" أكد المصدر أن المتهم مهتز نفسيا، وأنه سيخضع للفحص الطبي الشامل للوقوف على سلامة قواه العقلية.

مصدر مطلع على التحقيقات أفاد بأن المتهم عاطل سدد طعنتين في الظهر لإمام المسجد أثناء السجود واصفا الأمر "ضربه مرة وسحب السكينة وضربة مرة تانية وترك السكينة وهرب".

أضاف المصدر -الذي رفض نشر اسمه- أن المصلين تحفظوا على المتهم قبل هروبه، وتسليمه إلى الشرطة التي وصلت موقع الجريمة في غضون دقائق.

وأشار المصدر إلى أن إمام المسجد ويدعى "محمد" وصل مستشفى الهرم جثة هامدة، وأن السكين لا تزال في ظهره لم يتم استخراجها حتى الآن.

جديد قسم : أخبارالحوادث

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.