الداخلية تكشف سر مقتل «توأم الشرقية» بعد أيام من غموضه (بيان)

الداخلية تكشف سر مقتل «توأم الشرقية» بعد أيام من غموضه (بيان)
نجحت قوات شرطة بلبيس، بمديرية أمن الشرقية، فى فط لغز لعثور على جثتى طفلين توأم، 10 سنوات، بالصف الرابع الابتدائى، بمروى بأرض زراعية بقرية البلاشون بدائرة المركز بكامل ملابسهما، ولا توجد بهما إصابات ظاهرية.

وورد إلى مركز شرطة بلبيس بلاغًا بالعثور على جثتى طفلين توأم، بمروى بأرض زراعية بقرية البلاشون بكامل ملابسهما، ولا توجد بهما إصابات ظاهرية.وبمتابعة تقرير الصفة التشريحية تبين أن سبب الوفاة إسفكسيا الغرق، عن طريق الضغط على مؤخرة 

الرأس ووجود آثار طينية بالحلق والحنجرة والرئتين.
وأسفرت جهود قطاع الأمن العام بالتنسيق مع إدارة البحث الجنائى بالشرقية، أن وراء ارتكاب الواقعة شقيق الطفلين من الأب، ويبلغ 

من العمر 21 سنة، عامل، مُقيم بذات القرية.
عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطه، وبمواجهته أقر بارتكاب الواقعة انتقاماً من والده لزواجه من والدة الطفلين، وعدم إنفاقه عليه ووالدته ورفضه مساعدته فى إتمام زواجه، وفى سبيل تنفيذ ذلك استدرج شقيقيه من أمام مسكن جدهما، واصطحبهما لمكان العثور، وطلب من أحدهما الانتظار وأخذ الآخر وتوجه للمروى المائى وقام بدفعه للمياه، والضغط على رأسه حتى تأكد من وفاته، ثم عاد واصطحب الآخر وتخلص منه بذات الطريقة.

جديد قسم : أخبارالحوادث

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.