-->

محام يهشم رأس زوجته حتى الموت أمام أطفاله الثلاثة ببولاق الدكرور

محام يهشم رأس زوجته حتى الموت أمام أطفاله الثلاثة ببولاق الدكرور
نفذ محام، جريمة قتل بشعة، وهشم رأس زوجته بعدما تعدى عليها بالضرب لمدة نصف ساعة حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، أمام أولادهما الثلاثة، داخل شقة الزوجية، بمنطقة بولاق الدكرور. 

وذكرت التحريات والتحقيقات التي جرت تحت إشراف اللواء رضا العمدة، مدير الادارة العامة للمباحث، أن وراء المتشبه فيه نفذ جريمته بسبب خلافات زوجية بينهما، وألقي القبض عليه، وجرى التحفظ عليه، وسلاح الجريمة، "قطعة خشبية"، وأخطر المستشار 

هشام رفعت الشريف، رئيس نيابة بولاق الدكرور، وباشرت النيابة التحقيق، وحبست المحامي لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة القتل العمد، وعرضت الجثة، على الطب الشرعي، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، وماتزال التحقيقات مستمرة.

وأكدت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية والقضائية، التي جرت بمعرفة ضباط ادارة البحث الجنائي بالجيزة، تحت إشراف اللواء محمد الألفي نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، والعميد أسامة عبدالفتاح رئيس المباحث الجنائية لقطاع غرب الجيزة، أن بداية الواقعة كانت بورود بلاغا من صبي يدعى "أدهم السيد- 16 سنة"، يفيد بمقتل والدته على يد والده داخل شقتهما بمنطقة بولاق الدكرور.
وانتقلت قوة أمنية من مباحث الجيزة، تحت قيادة العقيد محمد الشاذلي مفتش مباحث غرب الجيزة، إلى مكان الواقعة، وتبين أن الجثة لسيدة تدعى "صفاء- 46 سنة- ربة منزل"، متزوجة منذ قرابة 17 سنة، من محام يدعى "السيد- 48 سنة"، وأن هناك خلافات بينهما منذ عدة سنوات.
وأضافت التحريات والمعاينة، أن مناظرة الجثة أثبتت أن هناك تشهم في الرأس نتيجة التعدي عليها بالضرب بـ"خشبة"، وأثار سحجات وكدمات في مختلف أنحاء جسدها، وبمناقشة أولادهم الثلاثة "أدهم وعبدالرحمن ومصطفى"، أكدوا أن وراء قتل والدتهما والدهما قتلها أمامها بسبب خلافات زوجية بينهما وفرا هاربا من الشقة.
ضبط المشتبه فيه، واعترف بارتكابه للواقعة، وأمر اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، بتحرير محضر بالواقعة.

جديد قسم : أخبارالحوادث

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.