-->

أخرج سكينه وانتقم لشرفه.. شاب يذبح شقيقته أمام منزلهما في الحوامدية

لم يتردد كثيرا أو يخططا للجريمة، دقيقة واحدة كانت مدة التفكير واتخاذ القرار، أمسك شقيقته بقوة وأخرج سكينا من طيات ملابسه، وذبحها في الشارع أمام والدتهما وأفراد عائلتها، وسكان منطقة عرب الساحة بالحوامدية.

بهدوء تام، اعترف "أحمد"، 40 سنة، موظف، بارتكاب جريمته بذبح شقيقته "سلمى"، بسبب سوء سلوكها بعدما ضبطها في حضن عشيقها مستغلة غياب زوجها، وتعدى على العشيق بالضرب وفرا هاربا وترك عشيقته التي قتلت على يد شقيقها.

الشاب المنسوب إليه تهمة القتل العمد وحيازة سلاح أبيض كشف عن تفاصيل جريمته في أثناء مناقشته أمام جهات التحقيق، قائلا: "أختي اتجوزت من حوالي 6 سنين، وجوزها موظف، وكانت الدنيا ماشية من غير أي مشاكل، من حوالي شهرين، بدأت الناس في 

المنطقة تتكلم عن أنها على علاقة مع صاحب مقلة في المنطقة، وبيروح ليها البيت لما جوزها يروح الشغل".
يواصل المتهم قائلا: "أنا طبعا مكنتش مصدق إن الكلام ده حقيقي، بدأت أراقبها وقلت لحد من الجيران يتابع لو فعلا الكلام ده صحيح لما العشيق يدخل الشقة يكلمني، هو ده اللي حصل أنا كنت في الشغل، ولقيت التليفون جالي من الجيران وقالوا لي إن العشيق داخل بيت أختي، سبت الشغل ورحت على البيت وفعلا لقيت الراجل هناك، مقدرتش أمسك نفسي فضلت أضرب فيه بس هو هرب".
يتابع: "أنا بعد كده مسكت السكين وأخدت أختي، ومشيت بيها حوالي 200 متر، ودبحتها قدام الناس كلها، دبحتها قدام بيت والدتي، جبت لينا العار، وده نهايتها، الشرف غالي".
عقب تسجيل اعترافات المتهم، أصدرت النيابة قرارا بحبس المتهم لمدة 15 يوما، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، وماتزال التحقيقات مستمرة.
وجاء في تحريات وتحقيقات المباحث، أنّ الواقعة بدأت بورود بلاغ من سكان شارع التوحيد بعرب الساحة لمركز شرطة الحوامدية، بوقوع جريمة قتل، وعلى الفور انتقلت قوة أمنية تحت إشراف اللواء محمد الألفي نائب مدير الإدارة العامة، والعميد عبدالرحمن أبوضيف رئيس المباحث الجنائية لقطاع جنوب الجيزة، والعقيد أحمد نجم مفتش مباحث جنوب الجيزة، إلى مكان الواقعة.
وتبيّن أنّ المجني عليها "سلمى" (25 عاما) ربة منزل، متزوجة منذ سنوات ولديها طفلين، وكشفت مناظرة الجثة أنّها مصابة بعدة طعنات في الرقبة والجانب الأيمن، ومرتدية جميع ملابسها عدا غطاء الرأس، وملقاة أمام مسكن والدتها في شارع مسجد التوحيد.
وأضافت التحريات والتحقيقات التي جرت تحت إشراف اللواء الدكتور مصطفى شحاتة مساعد أول وزير الداخلية، والعقيد أحمد نجم مفتش مباحث جنوب الجيزة، أنّ الفحص والمعاينة ومراجعة الكاميرات ومناقشة الشهود، أكدت أنّ شقيق الضحية وراء قتلها ويدعى "أحمد" (34 عاما)، وأنّه توجه إلى مسكنها وشاهدها في أحضان أحد جيرانهما مستغلة غياب زوجها، فاتجه إلى مطبخ الشقة وأمسك سكينا وسدد له عدة طعنات أودت بحياتها في الحال، وعقب ذلك حمل جثتها وتركها أمام منزل والدتها وفر هاربا.
وذكرت التحريات أنّه عقب فحص البلاغ، انتقلت النيابة وناظرت الجثة، وقررت عرضها على الطب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث بشأن الواقعة، بينما كانت النيابة تواصل إجراء المعاينة، تمكنت قوة من المباحث، تحت قيادة العميد عبدالرحمن أبوضيف رئيس المباحث الجنائية لقطاع جنوب الجيزة، من ضبط الشاب المشتبه فيه، وجرى اقتياده إلى مركز شرطة الحوامدية، وبدأت القوات استجوابه واعترف بارتكابه الواقعة.

جديد قسم : أخبارالحوادث

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.