-->

عاجل.. إقالة وكيل وزارة أوقاف الجيزة وإحالته للنيابة بعد طعن إمام مسجد الهرم أثناء صلاة الجمعة

عاجل.. إقالة وكيل وزارة أوقاف الجيزة وإحالته للنيابة بعد طعن إمام مسجد الهرم أثناء صلاة الجمعة
قررت وزارة الأوقاف، إعفاء عددًا من قيادات الوزارة بمحافظة الجيزة من وظائفهم، على خلفية واقعة قتل أمام مسجد بمنطقة الهرم، وقررت إعفاء كلًا من وكيل وزارة 

أوقاف الجيزة الشيخ محمد نور، ومدير إدارة الهرم الشيخ هيثم معوض، ومفتش المنطقة الشيخ علي موافي.

وكلفت الوزارة الشيخ أمين عبد الواحد، وكيل وزراة الأوقاف للوجه القبلي، بتيسير أعمال مدير أوقاف الجيزة، لحين تعيين خليفة لـ”نور”.


وقالت وزارة الأوقاف في بيان لها، أن هذا القرار يرجع إلى، تقصيرهم في واجباتهم الوظيفية، وعدم تنفيذ تعليمات الوزارة بعدم إقامة صلاة الجمعة في الزوايا إلا لضرورة وبترخيص مسبق.
وأضافت الوزراة، أنه بناءً السماح لشخص غير مرخص له بالخطابة باعتلاء المنبر، قرر الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ما يلي:
أولًا: إعفاء الشيخ محمد نور وكيل الوزارة بأوقاف الجيزة من العمل بأوقاف الجيزة، وإلحاقه بمكتب رئيس القطاع الديني لحين انتهاء التحقيقات بمعرفة النيابة المختصة مع إحالته للنيابة.
ثانيًا: تكليف الشيخ أمين عبد الواجد بالقيام بتسير أعمال مدير مدرية أوقاف الجيزة.
ثالثًا: إعفاء هيثم معوض مدير إدارة أوقاف الهرم، وعلي موافي مفتش المنطقة التى تتبعها الزاوية من العمل القيادي، وعودة كل منهما للعمل إماما وخطيبا بأوقاف الجيزة وإحالتهما للنيابة أيضًا.
رابعًا: تكليف الإدارة المركزية للشئون القانونية بديوان عام وزارة الأوقاف بمتابعة التحقيقات الجارية في الحادث، ومعرفة أسباب ارتكاب الجريمة التي تمت اليوم بالزاوية المذكورة.
خامسًا: التنبيه على جميع وكلاء الوزارة ومديري العموم والإدارات بأن السماح لشخص غير مصرح له بالخطابة بصعود المنبر إخلال جسيم بالمهام المكلفين بها يستوجب الإعفاء الفوري من العمل القيادي والإحالة للنيابة المختصة ، وذلك حفاظا على ما تحقق من إنجازات في منع غير المصرح لهم بالخطابة من صعود المنبر.
وتابعت الوزارة،ولطالما أكدنا على ذلك مسبقا ونبهنا عليه، مما يجعل الإعفاء الفوري لأي قيادة تسمح لغير المصرح له بالخطابة من صعود المنبر أو تقصر في الحفاظ على المنابر من اعتلاء غير المصرح لهم بالخطابة لها هو القرار المناسب لمن يقصرون في الحفاظ على المساجد ومنابرها ورسالتها السمحة”.
مقتل إمام المسجد
كأنه بيت النية لقتل الإمام أثناء الصلاة، تركه ينتهى من خطبة الجمعة، حتى انقض عليه بسلاح أبيض ليطعنه فى قلبه عدة طعنات أدت إلى وفاته أثناء صلاته بجموع المصلين داخل المسجد الهرم.

تفاصيل الواقعة وكما يرويها شهود عيان عندما خرج من بينهم شاب متوسط الطول، مهرولاً ناحية الإمام ليخرج من جيبه سلاح أبيض “مطواة”، ويطعنه بها حتى يفارق الحياة، إلا أنهم استطاعوا القبض عليه قبل هروبه من مكان الجريمة، وفى يده أداء الجريمة البشعة داخل وقعت داخل مكان مقدس.

جديد قسم : أخبارعاجله

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.