-->

هاني العالمى قسم جسد عشيقته نصفين في العجوزة واعترافات صادمة

اقتادت الأجهزة الأمنية بالجيزة، صباح اليوم، متهما في العقد الخامس من عمره، إلى مقر محكمة شمال الجيزة، صعد وفي يده "كلبش"، وسط حراسة أمنية مشددة، إلى 

الطابق السابع بالمحكمة التي تقع فى شارع السودان بمنطقة إمبابة، ومثل أمام محقق نيابة الحوادث، لإعلامه بقرار إحالته للمحاكمة الجنائية بتهمة القتل العمد لسيدة كانت 

على علاقة غير شرعية به، بتقطيع جسدها ودفنه في "أتيليه" يملكه فى منطقة أرض اللواء بالعجوزة نهاية العامة الماضي.مثل "هاني"، المنسوب إليه الاتهامات السابقة، 

أمام المحقق، وقال له الأخير: "إنت متهم بقتل منار وتقطيع جسدها يوم 24 ديسمبر الماضي، فهل أنت مذنب"، رفع الأربعيني رأسه للمحقق قائلا: "أيوه قتلتها، كانت بتشتمني وبتعايرني بضعفي الجنسي، قتلتها علشان قالت ليا هتفضحني". تفاصيل جريمة الـ6 ساعات التي وقعت في "أتيليه هاني العالمي"، بشارع مصطفى العسال بمنطقة أرض اللواء، اعترف صاحبه بها كاملة: "بداية الواقعة عندما تلقيت اتصالا من صديقتي أخبرتني بأنها قادمة إلي لمقابلتي بعدما أوصلت ابنها للمدرسة، ولما جت طلعت ليا الشقة بتاعتي كانت فى الدور التاني فوق الأتيلية، وبعدين حصل مشادة كلامية بينا كانت عايزة فلوس كتير علشان العلاقة بتاعتنا تستمر، لما رفضت عايرتني بضعفي الجنسي، ضربتها وخنقتها لقيتها ماتت فى إيدي".وأضاف المتهم في اعترافه: "بعد كده مسكت تليفوني واتصلت بالصبي بتاعي وقلت له خلي العمال تيجي الساعة 4 العصر، علشان اتصرف في الجثة دي، شربت سيجارة وقلت لنفسي لازم أتخلص من الجثة، مسكت الساطور و5 ضربات قمست جسمها نصين، وبعدين جبت سكين بلاستيك وحطيت الجثة فيهم ولفيتها في قماش".وواصل مرة أخرى الحديث عن جريمته وكيف تخلص من الجثة، قائلا: "فكرت أرمي جثتها في الزبالة، خفت حد يشوفني أتمسك ويتقبض عليا، قلت أدفنها في المحل وخلاص، مسكت الجاروف وكسرت البلاط، وحفرت حفرة بعمق 5 أمتار، ودفنتها وركبت بلاط جديد، وبعدين طلعت أخدت حمام ونزلت فتحت المحل للعمال، وكل الكلام ده حصل في 6 ساعات، والعمال جت الساعة 4 العصر والناس جت وزبائن المحل كمان والشغل كان ماشي يومين، وكأن مفيش أي حاجة حصلت".واستكمل: "بعد الجريمة بحوالي 8 ساعات لقيت ضباط مباحث جت المحل، لما شفت كده قلت الموضوع اتكشف، بعدين رحت على قسم الهرم، ولقيت الدنيا مقلوبة في القسم، والضباط بتسألني فين منار، أنت قتلتها ليه، كل المشاهدات ومكالمات التليفون بتشير ليك، وهما كانوا بيسألوني، حضر ضابط برتبة كبيرة والقسم كله كان مشدود، وعرفت إن ده اللواء محمد عبد التواب نائب مدير مدير المباحث، ودخل سألني أنت قتلتها إزاي وفين الجثة، اعترفت بكل حاجة".ما جاء على لسان المتهم من اعترافات سجلته النيابة العامة، بالإضافة إلى تحريات المباحث، ومعاينة النيابة، وتقرير الطب الشرعي الخاص بالضحية، وأقوال أسرة المجني عليها، وتمت إحالته إلى محكمة الجنايات، تمهيدا لمحاكمته. 

جديد قسم : أخبارالحوادث

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.