بالصور| “أميرة” قُتِلت وبجوارها مصحفها.. والمتهمان طفلان 12 و13 سنة يعترفان بتفاصيل صادمة

بالصور| “أميرة” قُتِلت وبجوارها مصحفها.. والمتهمان طفلان 12 و13 سنة يعترفان بتفاصيل صادمة
حالة من الغضب والحزن تسود بين الأهالي، بعدما كشفت الأجهزة الأمنية بالجيزة غموض مقتل “طفلة”، تبلغ من العمر 10 سنوات، وتقيم بقرية أبو رواش بمركز 

كرداسة، وتدعى أميرة أيمن، أثناء ذهابها لحفظ القرآن الكريم، وتبين أن وراء الجريمة طفلين حاولا الاعتداء عليها جنسيًا.

وكشفت التحريات، أن وراء الواقعة طفلين، “مروان”، 13 عاما، وإسلام 12 عاما، قتلا المجني عليها بعدما استدرجاها لإحدى المناطق الجبلية للتعدي عليها جنسيًا، 

وتمكنت القوات من ضبط المتهمين، وبمواجهتهما اعترفا بالواقعة، تحرر محضر بالواقعة، وتكثف المباحث جهودها، للوقوف على ملابسات الواقعة.

البداية عندما ورد بلاغ لضباط مباحث قسم شرطة كرداسة، باختفاء الطفلة أميرة أيمن، 10 سنوات، من أمام منزلها، وعلى الفور انتقل رجال المباحث لمكان الواقعة، عثرت القوات على جثة الطفلة مقتولة وملقاة بإحدى المناطق الجبلية، وذكرت التحريات والتحقيقات، بأن الضحية كانت عادت من “الكتاب”، كانت تحفظ القرآن الكريم، وعقب عودتها استدرجها كل من “مروان” 13 سنة، و”إسلام” 12 سنة، طالبان بالمرحلة الإعدادية وتعدا عليها جنسيا، وقتلاها بـ”رقبة زجاجة” خوفا من الفضيحة.

بدأت الواقع بورود بلاغا لرئيس مباحث كرداسة المقدم إسلام سمير، من سائق يدعى أيمن 42 عاما ومقيم بأبو رواش بغياب ابنته “أميرة” 10 سنوات أثناء عودتها من حفظ القرآن الكريم في “كتاب” القرية، وعلى الفور، جرى تشكيل فريق بحث وتحرٍ تحت إشراف العميد عاصم أبو الخير رئيس المباحث الجنائية لقطاع أكتوبر، والعقيد علاء فتحي مفتش مباحث شمال أكتوبر.

جرى تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق، وانتقلت إلى مكان الواقعة، وناظرت جثة المجني عليها، وقررت تشريحها لبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث، وقررت حبس المتهمين، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

جديد قسم : أخبارمصر اليوم

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.