برلماني: يطالب بوضع ” 10 آلاف جنيه حداً أدنى للأجور” في ظل ارتفاع الأسعار الكبير في الوقت الحالي

قال عضو لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، النائب إبراهيم نظير، إن شهادة مؤسسة “فيتش” العالمية للتصنيف الائتماني برفع التصنيف الانتمائي لمصر إلى B+ مع نظرة مستقبلية مستقرة، مؤكدًا أن هذه الشهادة تدل على تحسن الاقتصاد المصري بشكل فعّال.

وأضاف “نظير”، في تصريحات لموقع “صدى البلد”، أن تحسن الاقتصاد المصري أمر مهم جدًا ولكن لابد أن ينعكس على دخل المواطن المصري من خدمات وأرقام تعود بالنفع عليه في سير حياته.

متابعًا: “زيادة دخل المواطن المصري لـ10 آلاف جنيه في الشهر حدًا أدنى ضرورة، في ظل ارتفاع الأسعار الملحوظ في الوقت الحالي”.

وأشار عضو لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، إلى أن الحكومة لابد أن تهتم في الفترة القادمة بزيادة التصدير وتقليل الواردات، وحل مشكلة المصانع المغلقة لتقليل نسبة البطالة وتعظيم الناتج القومي للدولة، مؤكدًا على أن 80% من الدخل معتمدة على الضرائب.

وجدير بالذكر أن، الرئيس عبد الفتاح السيسي اصدر مجموعة من القرارات حول زيادة أجور الموظفين، وكلف وزارة المالية بتطبيق زيادة أجور موظفي الدولة ابتداءً من شهر يوليو المقبل، والموازنة الجديدة ستشهد زيادة الرواتب المخصصة لجميع العاملين بالدولة.

جديد قسم : أخبار مصر اليوم

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.