-->

«DNA» يقتل الأمل.. صدمة أسرة محمود فوزي ثاني ضحايا قطار محطة مصر من أسوان

«DNA» يقتل الأمل.. صدمة أسرة محمود فوزي ثاني ضحايا قطار محطة مصر من أسوان
ظلت أسرة الشاب محمود فوزي محمد ابن محافظة أسوان تبحث عنه منذ وقوع حادث قطار محطة مصر الأربعاء الماضى، نظرا لعلمهم بتواجده في القاهرة وبالمحطة تحديدا بذلك الوقت.


أطلق ذويه صرخات الاستغاثة لمعرفة أي معلومة عنه، مناشدين جميع الجهات والمواطنين ونشطاء موقع التواصل الأجتماعى "فيس بوك" بمن لديه معلومة يخبرهم ويساعدهم إلى أن توجه ذويه إلى القاهرة وبإجراء تحليل "dna" لضحايا القطار جاءت الصدمة وتأكدوا أنه ضمن ضحايا الحادث.
سادت حالة من الحزن بين أهالي أسوان فور معرفتهم بمصرع الشاب محمود فوزى، وخاصة أنه محبوب لدى الجميع ويتعامل معه معظم الأهالي نظرا لعمله بالتجارة، وكانوا قبل علمهم بوفاته أطلقوا حملات دعاء واستغفار على "فيس بوك" داعين الله عز وجل بعودته إلى أهله مرة أخرى.
وكان الشهيد محمود فوزى سافر الثلاثاء الماضى ليلة الحادث على القطار رقم 997 من أسوان والذي يتحرك الساعة 8 والربع مساء ويصل إلى رمسيس في نفس توقيت الحادث، وبعدها حاول أهله التواصل معه لكن هاتفه المحمول كان مغلقا مما أثار الشك لديهم بتواجده ضمن ضحايا الحادث الأليم.
يذكر أن الشاب محمود فوزى متزوج ولديه طفلة ويعمل في مجال التجارة وشهرته "محمود لأمور" وعلاقته طيبة بجميع أهالي أسوان ويشيدون بأخلاقه وتعامله معهم، وهو الضحية الثانية من محافظة أسوان بعد وفاة طبيب الأسنان الدكتور بيشوى متأثرا بإصابته في الحادث وكان محتجزا في مستشفى شبرا العام.

جديد قسم : أخبارالحوادث

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.