-->

بعد استثمار العبار وسعوديين في "مزاج المصريين".. هل تزيد أسعار السجائر؟

بعد استثمار العبار وسعوديين في "مزاج المصريين".. هل تزيد أسعار السجائر؟
قال وليد الرشيدي، نائب رئيس الشركة القابضة للصناعات الكيماوية، المالكة لشركة الشرقية للدخان، إن شراء رجل الأعمال الإماراتي محمد العبار ومستثمرين سعوديين حصة في الطرح الأخير من الشرقية للدخان، لن يكون له أي تأثير على أسعار منتجات الشركة.


وأضاف الرشيدي، في تصريحات لمصراوي، "لا علاقة بين بيع جزء من أسهم الشركة وتحديد أسعار السجائر، أو بيع جزء من أسهم الشركة وتدوير العمالة".أأ
وأعلنت الشركة الشرقية للدخان اليوم الأربعاء، عن بيع 4.5% من أسهمها في البورصة مقابل حوالي 1.7 مليار جنيه، من خلال طرحين خاص وعام، وذلك ضمن برنامج الحكومة لطرح مجموعة من الشركات أو حصص من الشركات المدرجة في البورصة.
وكان مكتب سري الدين للاستشارات القانونية، قال في بيان اليوم الأربعاء، إن الملياردير الإماراتي محمد العبار ومستثمرين سعوديين استحوذوا على أكثر من 25% من طرح الشركة الشرقية للدخان التي تحتكر صناعة السجائر في البلاد.
أضاف مكتب سري الدين، الذي يقدم المشورة القانونية للعبار والمستثمرين السعوديين في الصفقة، إن "رجل الأعمال محمد العبار ومستثمرين سعوديين استثمروا أكثر من 400 مليون جنيه في شراء أكثر من 25 بالمئة من الطرح الخاص لأسهم الشرقية للدخان".
وبعد طرح 4.5% من أسهم الشرقية للدخان، تتراجع حصة الشركة القابضة للصناعات الكيماوية التابعة لقطاع الأعمال العام، في الشركة إلى 50.5%.
وذكر البيان أن "العبار يسعى إلى التعاون مع جميع المساهمين في الشرقية للدخان من أجل تطوير أعمال الشرقية بما يخدم مصلحة جميع المساهمين فيها".
وتنتج الشرقية للدخان السجائر وتبغ الغليون والسيجار والمعسل، وتبلغ حصتها السوقية 70% مقابل 30% للشركات الأجنبية الأخرى.
وقال نائب رئيس الشركة القابضة، إن أسعار السجائر التي تنتجها الشركة ليس لها علاقة بحصص المساهمين فيها، وأن أسعار السجائر في مصر تحدد وفقا لقرار وزارة المالية، بتحديد الشرائح الضريبية للسجائر.
وأضاف الرشيدي، أن زيادة سعر السجائر لا تحدث إلا بالرجوع لوزارة المالية، مشيرًا إلى أنه "في حال زاد سعر السجائر عن الأسعار المعلنة، ترتفع قيمة الضرائب على الشركة.. فالمالية هي صاحبة قرار أسعار السجائر".
وقال نائب رئيس الشركة القابضة، إن السجائر ليست سلعة مرنة ولا تخضع أسعارها لآليات العرض والطلب، ولا تحدد فقط على عوامل التكلفة.
وكانت آخر زيادة في أسعار السجائر أعلنتها الحكومة في يوليو الماضي، بعد زيادة الضرائب لصالح تمويل منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة.
والشرقية للدخان، هي أول طرح يتم تنفيذه في البورصة، من الدفعة الأولى لبرنامج الطروحات الحكومية، والتي تشمل أيضًا الإسكندرية لتداول الحاويات، ومصر الجديدة للإسكان والتعمير، وأبوقير للأسمدة، وذلك بعد استبعاد الإسكندرية للزيوت المعدنية "أموك".

جديد قسم : أخبارمصر اليوم

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.