أيقظاه على السكين.. أم وأب يرويان جريمة ذبح ابنهما في المنوفية

أيقظاه على السكين.. أم وأب يرويان جريمة ذبح ابنهما في المنوفية
تمكن ضباط مباحث إيتاى البارود بالاشتراك مع مباحث البحيرة من كشف غموض العثور على جثة بائع متجول ملقاة بترعة الخندق بدائرة مركز شرطة إيتاى البارود، 

والذي تبين أن الجثة لبائع متجول من إحدى قرى المنوفية، وأن مرتكبى الواقعة هما والد ووالدة المجنى عليه، تخلصا منه لسوء سلوكه.

وتلقى مدير أمن البحيرة إخطارا من العميد محمد زايد مأمور مركز شرطة إيتاى البارود بالعثور على جثة طافية بمياه ترعة الخندق، فانتقل ضباط المباحث برئاسة 

المقدم حازم الشيخ مفتش المباحث، والرائد إسلام السعدنى رئيس المباحث لمكان الحادث، فتبين أن الضحية في العقد الثالث من العمر، وتبين من الفحص وجود آثار طعنة بالصدر.

وكشفت تحريات المباحث الجنائية برئاسة اللواء محمد هندى مدير مباحث البحيرة أن الجثة لشاب يدعى "محمد.ا" مواليد 1993 ويعمل بائع متجول ومقيم بإحدى القرى التابعة لمركز منوف بمحافظة المنوفية، وأسفرت جهود فريق البحث أن وراء ارتكاب تلك الجريمة "السيد س م" بائع متجول ومقيم بمركز منوف بمحافظة المنوفية و"بشرى. س" والدى المجنى عليه وذلك لسوء سلوكه.

وبتقنين الإجراءات تمكن ضباط مباحث البحيرة بالاشتراك مع مديرية أمن المنوفية من ضبط المتهمين والسلاح المستخدم فى الجريمة، وبمواجهة المتهمين بما أسفرت عنه التحريات اعترفا بارتكاب الجريمة وأن سبب التخلص منه هو سوء سلوكه، وأنه اعتاد تعاطى المواد المخدرة.

وأضافا الأم والأب المتهمان، أنهما قاما بالجريمة نتيجة للخلافات التى يثيرها معهما حتى جاءت واقعة تحرشه بشقيقته فلم يجدا أمامهما حلا سوى التخلص منه، فحاولا قتله عدة مرات من قبل لكن باءت بالفشل، وأن الجريمة حدثت في بعد الانتهاء من حفلة خطبة المجنى عليه.

ويقول والد المجني عليهم: «إن أم الضحية جاءته وأخبرته أن ابنهما تعاطى بعض المواد المخدرة وذهب في نوم عميق، فأحضرت سكينة وكشفت الغطاء من فوقه وطعنته طعنة واحدة بالصدر استيقظ على إثرها، فقال لي قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة (ليه كده يا أبا)».



وأضاف الأب المتهم، فى اعترافاته أمام رجال المباحث، «إنه قام بمساعدة والدة المجني عليه بتجهيز كيس بلاستيكي كبير ووضعا الجثة داخله وألقيا به فى ترعة البحيرى بجوار كوبرى أم سعاد بالمنوفية»، لتكمل الأم الجانية الاعترافات قائلة: «فى صباح يوم الحادث قمنا بعمل محضر بغيابه بمركز شرطة منوف».



وبالعرض على النيابة العامة قرر المستشار أحمد الصراف وكيل النائب العام برئاسة المستشار اسامة فودة رئيس نيابة ايتاى البارود بإشراف المستشار أشرف ربيع المحامى العام لنيابات جنوب دمنهور حبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات.

جديد قسم : أخبارالحوادث

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.