-->

أم تتخلص من طفلها المعاق بضخ دمائها في فمه داخل المستشفى

سممت أم ابنها المعاق البالغ من العمر خمس سنوات بضخ دمها في جسده وهو يرقد عاجزًا في سرير بالمستشفى. وبحسب صحيفة "ميرور"، اعترفت إليزابيث مالون بضخ دمائها في فم وأنف ابنها، مبررة ذلك بأنها فعلت هذا الأمر للفت انتباه الأطباء إلى ابنها.

وصورت الأم البالغة من العمر 29 عاما جريمتها عبر كاميرات المراقبة بمستشفى مقاطعة فيرفاكس، بولاية فرجينيا الأمريكية، وهي تقوم بفعلتها الشنيعة تجاه ابنها المعاق.

فيما أصيب الأطباء بحيرة لأن الطفل الذي لا يستطيع التحدث بسبب إعاقته ، لم يتحسن أثناء وضعه في غرفة العناية المركزة. وقال ممثلو الادعاء للمحكمة إن الحقنة التي ضختها أمه، تسببت في إصابة الطفل بالتهابات وحمى شديدة.

وأثارت الشكوك حول الأم في أبريل الماضي عندما رصدت ممرضة حقنة في غلاف قميص الأم ومنديل ملطخ بالدماء في الحمام.

وتظهر لقطات الفيديو الأم وهي تضخ دمها بفم وأنف ابنها، وتضع لعبة محشوة بالقرب من جسده قبل أن يهرع الموظفون لعلاجه.

جديد قسم : حوادث وقضايا

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.