-->

اللحظات الأخيرة فى حياة «نادية ووسام» على «رصيف الموت» بمحطة مصر

اللحظات الأخيرة فى حياة «نادية ووسام» على «رصيف الموت» بمحطة مصر
«من عاش على شيء مات عليه».. حكمة تلخص المشهد النهائى فى حياة نادية صبور ووسام حنفي، العضوتين بأندية روتارى الإسكندرية، وهما من ضحايا الحادث المأساوى بمحطة قطار رمسيس بالقاهرة، واللتان وهبتا حياتهما للعمل الخيرى ومساعدة المحتاجين فجاءت خاتمتهما وهما عائدتان للتو من محافظتى الأقصر وأسوان بعد المشاركة فى أعمال خيرية بالقرى الفقيرة.


ذهبت «نادية» و«وسام» بصحبة ثلاث من زميلاتهما إلى أقصى جنوب مصر للمشاركة فى تطوير قرية فقيرة وتدشين المستشفى العائم، وعادتا على متن قطار تنتهى رحلته فى القاهرة، توقفتا لدقائق على رصيف محطة رمسيس انتظارًا لقطار الإسكندرية فيما ذهبت اثنتان من زميلاتهما الى شباك التذاكر فوقعت الكارثة التى أودت بحياتهما وأصابت الثالثة بحروق.
وقالت رانيا الخياط، مساعد محافظ الروتاري، إن «نادية»، فى العقد السادس من العمر، رئيس سابق نادى روتارى صن رايز، و«وسام»، فى العقد الرابع، رئيس نادى روتارى جولدن رايدرز، كانتا فى رحلة خيرية بمشاركة ثلاث زميلات أخريات.
وأوضحت «الخياط» فى تصريحات لـ«الأهرام»، أن رحلة الخير بدأت بمحافظة الأقصر، حيث تم تطوير قرية الأمير بالكامل وتم طلاء المنازل وتركيب وصلات المياه النظيفة، بالإضافة إلى توفير 100 كرسى متحرك لذوى الاحتياجات الخاصة، ثم انتقلن إلى محافظة أسوان لمتابعة أعمال تجهيز المستشفى العائم الذى كان من المقرر افتتاحه أول مارس.
وأضافت، أن هذا المستشفى متخصص لعلاج المرأة والطفل وتنطلق من أسوان وصولًا إلى محافظة الجيزة، حيث تستقر لمدة أسبوع أمام كل محافظة بالصعيد ما بين نقطتى الانطلاق والوصول، وتقدم العلاج بالمجان»، موضحة أن الوفد أنهى هذه المهمة وعاد فى القطار الذى ينتهى رحلته فى محطة رمسيس.
وأشارت «الخياط» إلى أن زميلاتها كان من المفترض أن يستقللن قطار الإسكندرية، فذهبت اثنتان لشباك التذاكر فيما انتظرت «نادية» و«وسام» وبصحبتهما عضوة ثالثة، على الرصيف، فلم يمهلهما القدر وتوفيتا جراء الحادث الأليم فيما أصيبت الثالثة بحروق وتم نقلها إلى المستشفى لتلقى العلاج.
وأشارت «الخياط» الى أنه تم نقل الجثث إلى المشرحة لسحب عينات الحامض النووى نظرا لصعوبة التعرف عليهم بسبب تفحم الجثمانين جراء الحريق، مؤكدة أن الحادث مؤلم والجميع يشعر بحزن بالغ خاصة أن الراحلتين كانتا محبتين للخير وعلى قدر عالِ من الرقى والتحضر

جديد قسم : أخبار الحوادث

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.