-->

الأم المثالية بالمنيا: “ربيت طيور عشان أصرف على ولادي.. واتبرعت بكليتي لابني” (فيديو)

الأم المثالية بالمنيا: “ربيت طيور عشان أصرف على ولادي.. واتبرعت بكليتي لابني” (فيديو)
فازت سعدية ثابت فليته، بالأم المثالية على مستوى الجمهورية من مركز ملوي محافظة المنيا، في مسابقة الأمهات المثاليات لعام 2019، والتي نظمتها وزارة التضامن الاجتماعي.


قصة “نعيمة” مليئة بالتفاصيل الإنسانية التى تستحق عليها مئات الجوائز، بدأت الفصل الأول من حياتها مع الشقاء بموت زوجها عندما كان عمرها 29 سنة، تاركاً لها 3 أطفال في عمر الزهور.


لم تقف مكتوفة الإيدي أمام الـ88 جنيها التي تركها زوجها لها كمعاش شهري، بل قررت أن تقوم ببيع الطيور مثل الفراخ والبط لكي تسطيع أن تنفق على صغارها.


بالفعل استطاعت تلك الأم البسيطة أن تبني مستقبل أولادها بمفردها، دون أن تستعين بأحد من عائلتها، فضلاً عن أنها فضلت عدم الزواج وكرست عمرها وشبابها لأطفالها فقط، حيث قامت بتأمين مستقبلهم ووصلوا لأعلى المناصب ربما لم يصل إليها كثير من الشباب يعشيون ظروف اجتماعية ومادية أفضل، ولكن الإصرار والتحدي كان كلمة السر.
ولكن وسط كل التحديات التي عانتها نعيمة وأطفالها الثلاث، جاءت الصدمة الثانية حينما أصاب أبنها الأكبر والذي يدعى “أشرف” بمرض خطير في إحدى كليتيه تطلب زراعة كلية حتى يستطيع أن يستكمل حياته بشكل طبيعي.
حالة من الحيرة والحزن أصابت السيدة الستينية والتي صنفت كأم المثالية للعام الحالي، خاصة بعد أن قام ابنها الأوسط المهندس “أيمن “بإجراء تحاليل لمعرفة إمكانية التبرع لشقيقه الأكبر بكليته، ولكن جاءت النتائج جميعها عكس المتوقع ورفض الأطباء أخذ كليته حفاظاً على حياة الشقيقن.
من هنا قررت نعيمة أن تستكمل مشوارها في التضحية بلا مقابل لأجل أبنائها، فبعد سماعها مكالمة تليفونية بين أولادها تفيد بعدم إمكانية اتمام العملية بشكل سليم، قامت على الفور بالتوجه إلى إحدى المراكز الطبية لمعرفة هل فصيلة دمها تناسب ابنها أم لا؟.
وبالفعل تطابقت التحاليل التي أجراتها مع حالة ابنها تماماً، بالرغم من عمرها كان 57 سنة وقتها، ودون تفكير وجدت نفسها قبل دخول غرفة العمليات بثوان معدودة تطلب من الطبيب الجراح أن يأخذ كليتها الأثنين ويعطيهم لابنها، وذلك من شدة حبها له.
وتحدثت لـ “القاهرة 24″ باكية:”كان بيشتغل من 7 سنين وكنت لما بعتله فلوس وهو في الكلية يقولي لا، خليها لأخواتي أنا مش محتاج غير دعواتك ليا، لحد النهاردة حنين على أخواته، وجوزهم وبنالهم بيت عوضني عن موت أبوه، أنا فرحانة جداً أنى فوزت بالأم المثالية وبشكر ربنا أنه مضيعش تعبي”.

جديد قسم : أخبارمصر اليوم

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.