“راهن صديقه على تصويرهم عرايا”.. خلاف وراء ظهور عنتيل جديد بالمحلة الكبرى

انتشرت فيديوهات جنسية، لشخص يدعى “إسماعيل.ا” بالغ من العمر 39 سنة، صاحب محل قطع غيار توك توك في إحدى قرى بالمحلة الكبرى بمحافظة الغربية.

وتحتوى الفيديوهات، على تصويره العديد من السيدات، فى أوضاع جنسية، داخل إحدى الشقق بالقرية، وظهور أكثر من سيدة فى الفيديوهات التى يتم تداولها داخل القرية.

الواقعة ترجع لقيام “إسماعيل”، بتصوير عددًا من السيدات أثناء ممارسة الرذيلة معهن، وحفظ تلك الفيديوهات على لاب توب، وقام صديق له بالعبث بالجهاز والحصول على نسخة منها، وهدده بنشرها فى حالة عدم الاستجابة لمطالبه.

وذات يوم، دخل العنتيل فى رهان مع أحد صديقه على استقطاب سيدة، وبالفعل نجح فى تصويرها، وحدث خلاف بينه وبين صديقه، وقام صديقه بنشر الفيديوهات بالقرية.
وعلى الفور، سيطرت حالة من الغضب الشديد، على أهالي القرية، وتبين أن من بين السيدات اللاتى ظهرن بالفيديوهات متزوجات ولديهن أطفال، وتم طرده من المنطقة التي يعمل بها

كما قام صاحب المنزل المقيم فيه العنتيل، بطرده هو وأسرته من محل إقامته، بينما قام الأخير بالهروب من القرية خوفا من فتك الأهالى وأزواج الضحايا به.
وبدوره أكد اللواء طارق حسونة مدير أمن الغربية، أن المديرية أو مركز شرطة لم يتلقوا أى بلاغات أو شكاوى ضد صاحب الفيديوهات الجنسية.

وشدد حسونة في بيان له، تعليقًا على الواقعة، على الأهالى المتضررين التوجه لتقديم بلاغات ضده حال رغبتهم فى ذلك، لاتخاذ الإجراءات القانونية حياله.

جديد قسم : أخبار مصر اليوم

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.