عاشر جثتها.. تفاصيل مقتل سيدة على يد نجل زوجها بالفيوم

عاشر جثتها.. تفاصيل مقتل سيدة على يد نجل زوجها بالفيوم
بعد مرور 12 ساعة على واقعة العثور على جثة سيدة مقتولة داخل منزلها بمركز يوسف الصديق بمحافظة الفيوم، كشف قطاع الأمن العام بالتنسيق مع إدارة البحث 

الجنائي بالفيوم، تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم، مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، 

لغز مقتل المجني عليها، وذكرت التحريات والتحقيقات أن وراء ارتكاب الواقعة نجل زوجها، واستغل وجودها في الشقة بمفردها وقتلها "كتم أنفاسها"، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

تحقيقات وتحريات الأجهزة الأمنية والقضائية، التي جرت تحت إشراف اللواء خالد شلبي مساعد وزير الداخلية ومدير أمن الفيوم، واللواء هيثم عطا مدير المباحث، أن بداية الواقعة، كانت بورود بلاغا للمقدم سامح عبد الظاهر، رئيس مباحث مركز يوسف الصديق، من عامل يدعى "حسين"، يفيد بالعثور على زوجته "الثالثة"، مقتولة داخل منزله، وعلى الفور تم إخطار اللواء رجب 

غراب رئيس المباحث الجنائية بالمديرية، وانتقلت قوة أمنية تحت قيادة العقيد محمد ثابت رئيس فرع غرب الفيوم، إلى مكان الواقعة، وأجرت القوات معاينة لمسرح الجريمة وتبين "منزل ريفي.. وأن المجني عليها عثر عليها في غرفة نومها.. ويوجد خدش أسفل العين، وخدوش وجروح في مختلف أنحاء جسدها.. وأثار هتك عرض".. بينما كانت القوات تواصل مناقشة الزوج الذى أكد أنها متزوجة من المجني عليها منذ قرابة عام، وأنه زوجته الثالثة، حضرت النيابة العامة بصحبة الطب الشرعي، وناظرت النيابة جثة المجني عليها، وقررت تشريحها لبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، وسرعة ضبط وإحضار القاتل "المجهول".
عقب الانتهاء من المعاينة ومناقشة الزوج، بدأ فريق البحث في فحص المترددين على المنزل، ومناقشة أولاد الزوج المقيمين بجوار منزل الضحية، وبدأت القوات في تفريغ الكاميرات القريبة من مسرح الجريمة، ومناقشة الشهود، وتوصلت القوات تحت قيادة اللواء رجب غراب رئيس مباحث المديرية، أن وراء ارتكاب الواقعة نجل زوج الضحية ويدعى "يوسف".. وذلك بعدما أدلى عدد من الشهود بأوصاف الشاب المشتبه فيه، بوجوده في مكان الواقعة وخروجه من منزل الضحية في وقت معاصر للجريمة، تم استئذان النيابة العامة، والقي القبض على المتهم.
وجاء في محضر الشرطة أن المتهم اعترف بجريمته قائلا: "إنه توجه إلى منزل زوجة والده لكي يراودها عن نفسها مستغلا غياب والده عن المنزل، إلا أنها حاولت طرده والاستغاثة بالجيران، مما دفعه لكتم أنفاسها وسقطت على الأرض في غرفة نومها جثة هامدة، ولم يكن يعرف بمقتلها واعتقد أنها مصابة بحالة إغماء، فقام بمعاشرتها معاشرة الأزواج".
وأضاف المتهم قائلا: "أنا بعد كده هربت من البيت.. وعرفت من ابويا إن هي ماتت.. وعرفت أن عاشرتها بعد ما ماتت.. ومفيش ساعات.. لقيت نفسي أتقبض عليا.. اعترفت بتفاصيل الواقعة".
ما جاء على لسان المتهم، تم تحرير محضر بالواقعة، وتمت إحالته للنيابة، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق، وقررت حبس المتهم على ذمة التحقيقات بعدما قام بتمثيل الجريمة، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، ولاتزال التحقيقات مستمرة.

جديد قسم : أخبارالحوادث

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.