"شيماء" تطلب الطلاق: "جوزي مدمن شاي وقهوة وأنا رايحة جاية على المطبخ"

"شيماء" تطلب الطلاق: "جوزي مدمن شاي وقهوة وأنا رايحة جاية على المطبخ"
بابتسامات وزعتها على أوجه الحاضرين في قاعة إحدى محاكم الأسرة، تحولت بعد ذلك لضحكات سخرية منهم تجاهها، حينما وقفت أمام القاضى فى أولى جلسات نظر 

دعواها، شارحة أسباب إقامتها لدعوى طلاق، طالبة الحكم لصالحها، مؤكدة أن سلوك زوجها 

تغير كثيرا بعد الزواج الذى دام لـ7 أشهر فقط، وأنها لم تعلم أنه "مُدمن للقهوة والشاى"، على حد وصفها، وأن هذا أحد أهم الأسباب التى دفعتها لإقامة دعوى طلاق عقب رفضه طلاقهما مُبدياً تمسكه بها.

وقالت "شيماء.ع.م"، البالغة من العمر 26 عاماً، والتي تعمل معلمة في إحدى الأكاديميات الخاصة، إنها تزوجت منذ 7 أشهر من زوجها "عبدالرحمن.ا.ا"، الذي يكبرها بعام واحد، عقب خطبة استمرت نحو عام، وخلالها لم تلاحظ إدمان زوجها لـ"الشاي 

والقهوة"، لكن بعد زواجهما الذى تمت مراسمه بطريقة تقليدية، تغير سلوكه للأسوأ، إذ أصبح مُدمنا للتشاجر بسبب الشاى والقهوة، قائلة: "بيشرب شاى وقهوة كتير، ومن وقت ما برجع من شغلى، مبرتاحش، رايحة جاية على المطبخ، وبيرفض يعمل لنفسه، ولما 

بغيب عن إعدادهما شوية بلاقيه بيتخانق معايا وبيتهمنى بالتقصير، طيب أنا برجع من شغلي أعمل أكل مطلوب منى أقطع نفسى، هو عاوز كل 10 دقايق كوباية شاي أو قهوة وهو قاعد على الإنترنت، مبلحقش أخد نفسى".

وأضافت الزوجة: "بقى دائم الضرب والتعدى والجلوس لوقت طويل برفقة الموبايل يتصفح الإنترنت، بالإضافة إلى أنه قعد من شغله، هو كان شغال مندوب مبيعات فى شركة خاصة، ولما سألته عن أسباب ترك العمل رد عليا وقالى ملكيش فيه، طالما فيه مصروفات فى البيت، يبقى متسأليش، وأنا مبقتش عارفة عنه حاجة، وفي آخر مرة غضبت ورجعت منزل أهلي وقعدت أكثر من شهر مسألش فيا، فطلبت منه يطلقني رفض، فأقمت دعوى طلاق للضرر واستحالة استكمال حياتى معه".



جديد قسم : أخبارمصر اليوم

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.