-->

تراجع الدولار "لا يتوقف" في مصر.. وحاجز الـ16 يقترب

تراجع الدولار "لا يتوقف" في مصر.. وحاجز الـ16 يقترب
استمر انخفاض سعر الدولار الأميركي في مصر ليستمر العرض المتواصل "الورقة الخضراء" الشهيرة، وهو التراجع الذي بدأ قبل نحو 7 أسابيع.

وعند بدء التراجع في بداية فبراير الماضي تحدث مراقبون ووسائل إعلام عن "تراجع مؤقت"، وتبنى آخرون نظريات أخرى من نوعية تحكم البنك المركزي المصري في الأسعار، بيد أن استمرار التراجع جاء بمثابة "نبأ سعيد" للمصريين الذين عانوا انخفاضا حادا في قيمة عملتهم المحلية منذ تحرير سعر الجنيه المصري في نوفمبر 2016.

وأمس الثلاثاء بلغ سعر الدولار في السوق المصرية نحو 17.26 جنيه للشراء و17.36 جنيه للبيع، انخفاضا من نحو 17.9 جنيه للدولار في بداية العام الحالي.
ووفقا لما نقل موقع جريدة "الشروق" القاهرية، فقد أرجعت محلل الاقتصاد الكلي بإدارة البحوث ببنك الاستثمار "اتش سي" للأوراق المالية والاستثمار، سارة سعادة، تراجع الدولار أمام الجنيه إلى تدفقات النقد الأجنبي، خاصة أموال المحافظ المالية "أذون الخزانة"، لاسيما بعد إنهاء العمل بآلية تحويل أموال المستثمرين الأجانب بداية من نهاية ديسمبر الماضي، ودخول هذه الأموال وخروجها بين البنوك، والذي انعكس بزيادة هذه التدفقات، مما أثر على سعر الصرف.
وأضافت سعادة، أن التراجع يعود أيضا إلى تحسن تدفقات أموال الاستثمارات الأجنبية في الأسواق المالية المصرية، التي بلغت 15.8 مليار دولار بنهاية فبراير، وفقا لآخر التصريحات الحكومية، متوقعة أن تستمر العملة الخضراء في التراجع خلال الفترة المقبلة، ولكن بوتيرة أقل.

جديد قسم : أخبارمصر اليوم

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.