رسميا.. الشركة المصرية للسيارات تعترف : المبيعات تراجعت بسبب خليها تصدي

قال أحمد فكري عبد الوهاب، رئيس الشركة المصرية للسيارات "أجا"، إن الحكومة المصرية عليها تخفيض الجمارك المفروضة على السيارات المستوردة، إلى 10% من إجمالي قيمة السيارة لكي يشعر المستهلك المصري بالخفض الجمركي للسيارات الأوروبية. جاء ذلك خلال المؤتمر السنوي للإعلام الاقتصادي، الذي ينظمه المركز المصري للدراسات الاقتصادية، بالتعاون مع شعبة المحررين الاقتصاديين، بنقابة الصحفيين بمحافظة الاقصر.

وأضاف عبد الوهاب، أنه وفقًا للحسابات المنطقية، فإنه كان من المفترض أن يزيد سعر السيارات الأقل من 1600 سي سي، بنحو 0.5% على أن ينخفض سعر السيارات الأكثر من 1600 سي سي بنحو 20%، مشيرًا إلى أن 90% من معظم السيارات بالسوق أقل من 1600 سي سي.

وأكد عبد الوهاب أن مبيعات السيارات تراجعت بسبب حملة خليها تصدى، لافتًا إلى أن بعض المصانع أغلقت يومًا في الأسبوع، بسبب تراجع المبيعات الناتجة عن الحملة.

"خليها تصدى"، هذا هو شعار الحملة التى أطلقها مجموعة من الشباب عبر مواقع التواصل الاجتماعى؛ لمواجهة جشع تجار السيارات، حسب وصفهم، بمقاطعة شراء السيارات من المعارض، وذلك بعد عدم تخفيض أسعار السيارات، رغم تطبيق "زيرو جمارك" على السيارات المستوردة، وهو ما اعتبره مدشنو الحملة استغلالًا من توكيلات السيارات فى مصر.

وأشار إلى أن حجم استهلاك السوق المحلي للسيارات بلغ منذ عام 1960 إلى عام 2004 نحو 40 ألف سيارةـ وبعد توقيع اتفاقية الشراكة الأوربية، ارتفع حجم السيارات بالسوق ليصل إلى 70 الف سيارة وظل ينمو حتي وصلت إلى 300 الف سيارة في ٢٠١٤.

ومن جهته، أكد محمد زكريا محيى الدين، النائب البرلماني، عن محافظة القليوبية، على أن الاتحاد الأوروبي لم يكن له تاثير في عرقلة صدور استراتيجة السيارات، وإن كان بالفعل سجل اعتراضه عليها مع وزير الصناعة والتجارة، وإنما السبب الرئيسى في تاجيل صدورها حتى الآن هو اعتراض اليرلمان على نسبة المكون المحلي.

جديد قسم : خليها تصدي

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.