بالصور.. شركة تجبر الموظفين الذين لم يحققوا التارجت بالذحف على بطنهم

يبدو أن عقاب الشركات في الصين على عدم تحقيق الهدف في العمل صارم جدا، وخصوصا مع العاملات، وكان أخرها قيام صاحب شركة صينية، باجبار الموظفات على الزحف في الشارع بعد فشلهم في الوصول إلى أهدافهم السنوية، مما أثار غضبا شديدا بين مستخدمي الإنترنت.

وظهر في الفيديو والصور المنتشرة على الانترنت الموظفون وهم يزحفون في أحد الشوارع المزدحمة بالصين، وفقاً لتقارير محلية، تسبب الأمر في صدمة للمارة من سكان المدينة وتوقفوا لمشاهدة ما يحدث.

وكان الموظفون الذين ظهروا في الفيديو من الإناث ويعملون في شركة لبيع منتجات التجميل، ووفقًا للتقارير فكان يقودهم مشرف من الذكور وظهر وهو يسير حاملا راية كبيرة تحمل اسم الشركة.

والجدير بالذكر أن الأمر سرعان ما وصل إلى الشرطة التي سارعت على الفور ووصلت لمكان وجود الموظفات وطالبت المشرف بتوقيف العقوبة سريعاً.

وكانت موجة من الغضب انتابت الكثير من مستخدمي الإنترنت في الصين وانتقدوا ما قامت به الشركة ووجدوا أنه إساءة استخدام العمال لديها، فعلق أحدهم قائلاً: الموظفون هم بشر أيضًاً إن منحهم مثل هذه العقوبة القاسية يعني أن رئيسهم ليس شخصًا عاقلًا.

وبحسب قانون عقود العمل في الصين، لا يُسمح لأصحاب العمل بالإذلال وإعطاء العقاب البدني للعمال، كما يكون صاحب العمل مسؤولاً عن التعويض في حال حدوث أي ضرر للعامل.

ومع ذلك، فإن العديد من الشركات الصينية معروفة بقيامها بطقوس الإذلال العلني لموظفيها تحت بند العقوبة، منها الزحف في الشوارع إلى أكل الدود، ففي الشهر الماضي، اضطر عمال صالون صيني إلى صفع أنفسهم في الوجه 100 مرة، وفي نوفمبر الماضي تعرض موظفو إحدى الشركات للجلد بالسياط وأجبروا على شرب البول وتناول الحشرات بعد أن فشلوا في الوصول إلى أهدافهم.

جديد قسم : أخبار منوعة

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.