-->

“غادة وأمها” توزعان الغذاء على أهالي مصابي محطة مصر: “مش هيكونوا فايقين يجيبوا أكل” (صور)

“غادة وأمها” توزعان الغذاء على أهالي مصابي محطة مصر: “مش هيكونوا فايقين يجيبوا أكل” (صور)
استمرارًا لسلسال البطولات التي أبهر المصريون بها الجميع، ووسط حالات الآلام التي يعاني منها الجميع، ظهرت أمام المستشفيات عددًا من الأهالي الذين يوزعون الأطعمة على أهالي مصابي حادث حريق وانفجار محطة مصر.


الحريق
ونشب حريق هائل داخل محطة مصر، إثر اصطدام أحد جرارات القطارات بالصدادة الحديدية الموجودة على رصيف 6 بعد خروجه عن القضبان، ما أدى إلى انفجار “تنك البنزين”، وأسفر عن اشتعال النيران في الجرار والعربة الأولى والثانية بالقطار.
وأخلت قوات الأمن المحطة من الركاب ومنعت الدخول إليها، وقررت السكك الحديدية إيقاف حركة القطارات بمحطة مصر، وذلك تزامنًا مع وصول نحو 20 سيارة إطفاء للسيطرة على الحريق، الذي أسفر عن وقوع عدد من الوفيات والإصابات فضلًا عن تفحم عدد من الجثث.
ووجه الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، بتوفير أقصى مستويات الرعاية للمصابين، والوقوف على الأسباب الرئيسية للحادث، فيما قدم هشام عرفات وزير النقل، استقالته فور وقوع الحادث.
وتبين من التحقيقات، أن الجرار رقم 2310، مرتكب حادث انفجار وحريق محطة مصر، أثناء سيره إلى مكان التخزين، تقابل مع الجرار رقم 2305، أثناء دورانه على خط مجاور عكس الاتجاه، مما أدى إلى تشابكهما، وحال ذلك دون استمرار سير الجرار مرتكب الحادث.
عاجل.. القبض على السائق الهارب فى حادث انفجار وحريق محطة مصر
وأضافت التحقيقات أن قائد الجرار الأخير، ترك كابينة القيادة دون أن يتخذ إجراءات إيقاف محرك الجرار، وتوجه إلى معاتبة قائد الجرار الآخر، رقم 2305، والذي قام بالرجوع للخلف لفض هذا الاشتباك.
وتابعت التحقيقات: “أن الجرار مرتكب الحادث، تحرك دون قائده وانطلاقه بسرعة عالية، فاصطدم بالمصد الخرساني بنهاية خط السير بداخل المحطة، ووقع الحادث”.

جديد قسم : أخبارمصر اليوم

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.