-->

شهود عيان على حريق محطة مصر يكشفوا عن سر الفتاة التى كانت الى جوار سائق قطار محطة مصر

شهود عيان على حريق محطة مصر يكشفوا عن سر الفتاة التى كانت الى جوار سائق قطار محطة مصر
حادث أليم استيقظ عليه المصريون صباح اليوم الأربعاء، حيث انحدر جرار وردية رقم 2302 واصطدم بنهاية الرصيف رقم 6 بمحطة مصر، ما نتج عنه وفيات ومصابين، لم يتم حصرهم بشكلٍ رسمي حتى الآن، ليأمر النائب العام على الفور ببدء التحقيقات في هذا الحادث الأليم لمحاسبة المتورطين.

وفي السطور التالية، ترصد "الدستور" شهادات عدد من المواطنين الذين نجوا بأعجوبة من الحادث. 
عدد منهم أكد أن سبب الانفجار، سائق الجرار دخل الرصيف رقم 6 بالخطأ، وكان من المفترض أن يكون في رصيف 4، حيث قال محمد صفوت، أحد شهود العيان، إن القطار كان يستعد لرحلة إلى المنصورة، مشيرًا إلى أنه كان بجوار السائق طفلة تبلغ من العمر 7 سنوات، أكد البعض أنها نجلته.

وتابع "صفوت"، أن هناك عددًا كبيرًا من المصابين في حالة خطرة كما أنه لوحظ وجود عدد كبير من الجثث، مؤكدًا إلى أنه كان يوجد عدد كبير من المواطنين بالقرب من الرصيف، سيطرت عليهم حالة من الفزع.
وقال محمد السيد، أحد شهود العيان، إن الحريق كان هائلًا وكان هناك حالة كبيرة من الهرج والمرج، وكان يظن البعض أنه عمل إرهابي كبير، مشيرًا إلى أنه كان من المفترض أن يستقل قطار الوجه البحري، لافتًا إلى أن هذه الحريق وقع في لحظات حيث لم يكن هناك وقت لتنبيه السائق.

وسُمع دوى صوت انفجار قوى داخل محطة السكة الحديد برمسيس، حيث كشفت معلومات أولية إلى أن صوت الانفجار ناتج عن دخول جرار قطار رصيف بسرعة كبيرة أدى إلى انفجاره.

وعلى الفور، دفعت قوات الحماية المدنية بـ10 سيارات إطفاء للسيطرة على الحريق الناتج عن اصطدام القطار بالرصيف، وانتقل فريق من العمل الجنائي لإجراء المعاينة الأولية لانفجار قطار بمحطة السكة الحديد برمسيس.

كانت نيابة الأزبكية برئاسة المستشار حسن عادل رئيس النيابة، قد انتقلت، وكلفت النيابة بسرعة إجراء التحريات حول الواقعة.  

جديد قسم : أخبارالحوادث

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.