-->

مفيد فوزي عن استقالة وزير النقل: «شعر أن كل الدنيا فوق دماغه»

مفيد فوزي عن استقالة وزير النقل: «شعر أن كل الدنيا فوق دماغه»
علق الكاتب الصحفي مفيد فوزي، على حادث محطة مصر، قائلاً: «أنا قلبي موجوع، وعايز أقول إن بعض حوادث القطارات في مختلف دول العالم تسفر أحيانا عن سقوط أضعاف الضحايا الذين سقطوا بمصر».


وتابع فوزي خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج «على مسؤوليتي» على قناة صدى البلد «لا أبرر ما حدث، لكني أتكلم برشد، الزلازل والسيول بمختلف دول العالم تسفر عن عدد ضخم من الضحايا»، مشيرا إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أكثر رئيس مصري ضخت أموال لتطوير منظومة السكك الحديدية في عهده.
وأضاف الكاتب الصحفي: «الأموال التي أنفقت على تطوير السكك الحديدية تؤكد حرص الدولة على تطوير المنظومة»، معلقاً: «أنا ضد قبول استقالة هشام عرفات، وزير النقل، وكان يجب الانتظار حتى انتهاء التحقيقات، لكن الوزير رأى أن الموج عالٍ، أنا ضد استقالة الوزير الذي شعر أن كل الدنيا فوق دماغه، أنا شفت وشه زي الكركم وكأنه مسؤول عن أخطاء بشرية لسائقين عابثين».
وأردف فوزي: «بمنطق استقالة وزير النقل، لو ولد حط قلم وخزق عين زميله بمدرسة، يجب أن يستقيل وزير التعليم»، مؤكدا أنه يحترم تحقيقات النياية التي ستحدد من المخطئ.
وتساءل: «هل المطلوب من وزير النقل أن يذهب إلى المحطة ويشيش مع السائقين، كي يصبحوا بني آدمين».
وأضاف فوزي: «السائق هو الذي ترك الجرار ونزل، لكن حرام أن يستقيل الوزير وهو خبير نقل، استقالته في لحظة انفعال، وكان يجب أن يستكمل مهمته التي كلفه بها الرئيس السيسي»، معلقاً: «يجب أن يدرك الجميع أن هناك خطأ بشريا، وأن المعاقبة تكون للمخطئ».

جديد قسم : أخبارمصر اليوم

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.