-->

عاجل.. حبس صاحبة ملهى ليلى بوسط البلد و23 رجل وفتاة 325 سنة بتهم المخدرات والدعارة

أيدت محكمة جنح مستأنف قصر النيل حبس المتهمين فى قضية الدعارة والاتجار فى المخدرات، لمدة سنة، وكذلك بتهمة أعمال البلطجة واستغلال النسوة الساقطات فى أعمال منافية للآداب والمعاونة فى تسهيل أعمال الدعارة، كما قررت حبس 19 فتاة سنة بتهمة التحريض على الفسق والفجور وممارسته داخل ملهى ليلى وبار “الأميرة”.

تفاصيل القضية

تعود تفاصيل القضية إلى معلومات وروت للإدارة العامة لمباحث الاداب برئاسة اللواء زكى زمزم عن قيام صاحبة ملهى ليلى بالترويج للمواد المخدرة وقيامة بالتحريض على اعمال منافية للآداب.

وأكدت تحريات اللواء أحمد طاهر مدير النشاط الخارجى بمباحث الآداب عن صحة المعلومات وأن الملهي شهير بوسط القاهرة تقوده سيدة ويعاونها 5 رجال تخصصوا في الاتجار في المواد المخدرة واستغلال القاصرات والاتجار بالبشر والترويج للملهي بالمخالفة للقانون.

إجراءات النيابة

وعقب تقنين الاجراءات واستئذان النيابة العامة تمكن رجال مباحث الآداب بالإدارة العامة من ضبط صاحبة الملهى ليلى وتدعى “جميلة.ا” فى العقد السادس من العمر عام، و19 فتاة بينهم قاصرات يقمن بممارسة الدعارة وتحريضهم على الفسق لرواد الملهى.
وبالكشف الجنائى عليهم تبين أنهم مطلوبين في 23 حكم قضائى واجب النفاذ، وتم أيضا ضبط 3 أشخاص عاملين بالمكان واثنين “بودى جارد” لقيامهم بأعمال البلطجة وفرض النفوذ، وإرهاب الفتيات وأجبارهن علي الممارسه الجنسيه وتبين أنهم مطلوبين فى تنفيذ عدد من الاحكام بالسجن.
وضبط كمية من الحشيش والترامادول و280 ألف جنيه حصيلة الجرائم داخل الملهى. وتحرر محضر رقم 13945 قصر النيل 2018 وباشر التحقيقات المستشار محمد بدوى رئيس النيابة، وأمر بحبس جميع المتهمين على ذمة التحقيقات.

جديد قسم : أخبار عاجلة

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.