مصورة علاء مبارك وابنة سعدة: لم أفبرك الصورة أو أختلسها

علقت المصورة الصحفية ولاء غنيم، على صورة علاء مبارك، مع ابنة الكاتب الراحل إبراهيم سعدة، في عزائه أمس.

كانت صورة علاء مبارك وابنة الكاتب الراحل، أثارت جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، وسط انتقادات مختلفة تارة للمصورة، وتارة عن سبب التقاط الصورة، وملابساتها.

وكتبت ولاء، عبر حسابها على موقع "فيسبوك"، تحت عنوان للتوضيح: "أمارس عملي كمصورة صحفية من ٢٠١٥ وحتى الآن، ويشهد لي الجميع بالتزامي المهني واتباعي أقصى درجات المهنية والمعايير الأخلاقية أثناء ممارسة عملي".

وتابعت في منشورها: "بخصوص صورة السيد علاء مبارك وهو يقدم التعازي لكريمة الصحفي الكبير الراحل إبراهيم سعدة، لقطتها كما وقعت أمام عيني، ولم تخضع الصورة لأي فبركة، وهي سلمية مائة بالمائة، وتعبر عن قوة علاقة الصداقة بين اثنين من رموز المجتمع، بمواساة الأول لها".

شاهد الألبوم الكامل لعزاء إبراهيم سعدة (اضغط هنا)

وقالت: "لا أرى سببا واضحا للحملات الممنهجة التي يشنها البعض ضدي، واتهامي زورا بأنني تعمدت وضع السيد علاء مبارك وكريمة الصحفي إبراهيم سعدة في موقف محرج، العزاء لشخصية عامة، وبحضور فنانين ومشاهير وإعلاميين وكتاب وصحفيين، ومتاح تغطيته صحفيا أيضا، وأنا لم أتلصص ولم أختلس هذه الصورة، ولم ألتقطها عنوة".

وأضافت: "أؤدي مهام عملي على أكمل وجه، وراضية تماما أمام ربي وأمام إدارة المؤسسة التي أعمل بها عن المنتج المصور الذي أقدمه".

واستطردت: "للمهنة شيوخ ومتخصصون هم من يبدون آرائهم، ولي إدارة وهيئة تحريرية أيضا أخضع لها، ولن أضع نفسي فريسة للآراء السلبية التي تحمل في طياتها التنظير تارة، والانتماء السياسي تارة، أنا أقف على مسافة واحدة من الجميع، ملتزمة بالمعايير المهنية والقانونية التي أقرتها قوانين تنظيم الصحافة".

واختتمت: "شكري ومحبتي لكل من أشاد بالصورة، ولكل من انتقدها بالأدب والمنطق والحجج الواضحة.. خالص مودتي".علقت المصورة الصحفية ولاء غنيم، على صورة علاء مبارك، مع ابنة الكاتب الراحل إبراهيم سعدة، في عزائه أمس.

كانت صورة علاء مبارك وابنة الكاتب الراحل، أثارت جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، وسط انتقادات مختلفة تارة للمصورة، وتارة عن سبب التقاط الصورة، وملابساتها.

وكتبت ولاء، عبر حسابها على موقع "فيسبوك"، تحت عنوان للتوضيح: "أمارس عملي كمصورة صحفية من ٢٠١٥ وحتى الآن، ويشهد لي الجميع بالتزامي المهني واتباعي أقصى درجات المهنية والمعايير الأخلاقية أثناء ممارسة عملي".

وتابعت في منشورها: "بخصوص صورة السيد علاء مبارك وهو يقدم التعازي لكريمة الصحفي الكبير الراحل إبراهيم سعدة، لقطتها كما وقعت أمام عيني، ولم تخضع الصورة لأي فبركة، وهي سلمية مائة بالمائة، وتعبر عن قوة علاقة الصداقة بين اثنين من رموز المجتمع، بمواساة الأول لها".

شاهد الألبوم الكامل لعزاء إبراهيم سعدة (اضغط هنا)

وقالت: "لا أرى سببا واضحا للحملات الممنهجة التي يشنها البعض ضدي، واتهامي زورا بأنني تعمدت وضع السيد علاء مبارك وكريمة الصحفي إبراهيم سعدة في موقف محرج، العزاء لشخصية عامة، وبحضور فنانين ومشاهير وإعلاميين وكتاب وصحفيين، ومتاح تغطيته صحفيا أيضا، وأنا لم أتلصص ولم أختلس هذه الصورة، ولم ألتقطها عنوة".

وأضافت: "أؤدي مهام عملي على أكمل وجه، وراضية تماما أمام ربي وأمام إدارة المؤسسة التي أعمل بها عن المنتج المصور الذي أقدمه".

واستطردت: "للمهنة شيوخ ومتخصصون هم من يبدون آرائهم، ولي إدارة وهيئة تحريرية أيضا أخضع لها، ولن أضع نفسي فريسة للآراء السلبية التي تحمل في طياتها التنظير تارة، والانتماء السياسي تارة، أنا أقف على مسافة واحدة من الجميع، ملتزمة بالمعايير المهنية والقانونية التي أقرتها قوانين تنظيم الصحافة".

واختتمت: "شكري ومحبتي لكل من أشاد بالصورة، ولكل من انتقدها بالأدب والمنطق والحجج الواضحة.. خالص مودتي".

جديد قسم : أخبارمصر اليوم

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.