بكري: هذا ما طلبه مبارك من عمر سليمان قبل التنحي بساعات



قال النائب مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، إن المجلس الأعلى للقوات المسلحة، اجتمع في يوم 10 فبراير عام 2011، واتخذ عدة قرارات، ومنها بحث تأسيس مجلس رئاسي، وأيضا تعطيل العمل بالدستور.

وأضاف "بكري"، في لقاء مع برنامج "90 دقيقة"، المذاع على قناة المحور الفضائية، ويقدمه محمد الباز، أن عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية آنذاك، والفريق أحمد شفيق، رئيس الوزراء وقتها، قالوا للرئيس الأسبق محمد حسني مبارك إنه لا بديل عن التنحي عن رئاسة الجمهورية و"مبارك مجادلش كتير".

ولفت عضو مجلس النواب، إلى أن مبارك قال: "هاتولي التلفزيون أقول بيان"، فكان الرد: "مفيش وقت"، لأن الجماهير تزحف على القصر الجمهوري، فوافق وطلب فقط أن يتم وضع لفظ "تخلي" عن رئاسة الجمهورية، وليس "تنحي"، كما طلب أن يتم إذاعة البيان بعد سفر عائلته إلى شرم الشيخ.

وأوضح، أن مبارك سافر في هذا اليوم الساعة الحادية عشر ونصف ظهرا، إلى شرم الشيخ بمفرده، بينما سافرت عائلته الساعة الخامسة مساء، وأذيع البيان السادسة مساء.

وكشف أن المشير محمد حسين طنطاوي، رئيس المجلس العسكري عرض على مبارك السفر بـ"لنش جاهز" إلى مدينة "تبوك" السعودية، ولكنه رفض.

وأكد أن جماعة الإخوان المسلمين كانوا قد حضروا في وقت سابق (في يوم 6 فبراير) إلى عمر سليمان، وأكدوا رفضهم لتنحي الرئيس الأسبق، وأن كل ما يريدونه هو ترك حرية التعبير لهم، وإطلاق سراح المساجين.

جديد قسم : مصطفي بكري

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.