حقيقة منع الاختلاط وتحليل المخدرات بالجامعات
الحياة الان الحياة الان
recent

آخر الأخبار

recent
جاري التحميل ...

حقيقة منع الاختلاط وتحليل المخدرات بالجامعات



في هذا التوقيت من كل عام قبيل بدء العام الدراسي الجامعي الجديد، تتحول مواقع التواصل الاجتماعي إلى ساحة من الشائعات والتي أبرزها منع الاختلاط بين الجنسين داخل أروقة الجامعات بحيث يكون 3 أيام للبنين و3 للبنات في الأسبوع. نفى عادل عبد الغفار، المستشار الإعلامي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وجود قرار يتضمن منع الاختلاط بين الطلاب والطالبات في الجامعات. وأكد عبد الغفار، أن كل ما تردد عن منع الاختلاط هو شائعات ليس لها أي أساس من الصحة، وتهدف لإثارة البلبلة، مناشدا الطلاب والمجتمع بعدم الانسياق وراء تلك الشائعات. اقرأ أيضًا: وزير التقاليد منع الاختلاط وأغلق معهد الفنون وأوضح الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، أن المجتمع غير الناضج هو الذي يتناول مثل هذه الشائعات، وتصبح مثل كرة الثلج وتكبر، مشيرًا إلى أنه قضى على الشائعات عن طريق العقل النقدي الذي يستخدمه مع الطلاب وتواصله معهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك"، وتحديد مصدر الشائعة التي قام بترويجها الطابور الخامس الذي يريد انتشار الفوضى الذهنية.     وأكد الخشت، أنه يوجد كثير من الشائعات لا يوجد لها أصل، وتنشرها جهة ضد جهة أخرى، مؤكدًا أن الشائعات جزء من الحرب النفسية لإرباك للدولة، وقد تستخدم الشائعات في حروب الصراعات. شائعة تطبيق الكتاب الإلكتروني ونفت جامعة الأزهر لما تردد في العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء تُفيد بتطبيق جامعة الأزهر لـ"الكتاب الإلكتروني" على طلابها، بدءًا من العام الدراسي الجديد 2018-2019، وذلك بعد تواصله معها في هذا الشأن. وأوضحت الجامعة، أن الجامعة أكدت استمرار العمل بالكتاب الورقي وعدم إصدار أي قرارات من قبل مجلس إدارة الجامعة حول بدء تطبيق الكتاب الإلكتروني على الطلاب بدلا من  الورقي، مشيرة إلى أن ما يتردد من أنباء مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة. وأشارت الجامعة إلى أنها تعمل حاليًا على تعميم كتاب موحد لكل مادة يدرس على جميع الأقسام المناظرة في مختلف كليات الجامعة، وذلك بهدف ضمان الحيادية وتكافؤ الفرص، لكي يظهر الكتاب الجامعي بشكل يعبر عن تعاون وتكامل أكثر من أستاذ في إعداده ومراجعته. جنيه رسوم لدخول الجامعة ونفى الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، ما تم تداوله، بخصوص تحصيل رسوم بقيمة جنيه من كل طالب عند دخوله الحرم الجامعي بداية من العام المقبل. وحذر الخشت طلاب الجامعة، من الانسياق وراء هذه الشائعات، قائلا: "أحذر أبنائى وبناتى طلاب جامعة القاهرة من الانسياق وراء أية شائعات عن فرض أى رسوم، نحن مع الطلاب ولن نزيد أى مبلغ أو رسوم عليهم ولا قرش واحد زيادة، ونتحمل كل مصاريف الطلاب غير القادرين". وأوضح الخشت أن الجامعة تحملت العام الحالى المصروفات الدراسية عن 15 ألف طالب وطالبة، قائلا: "تحملنا مصروفات التغذية فى المدن لـ5 آلاف و200 طالب وطالبة". شائعات كذبتها وزارة التعليم العالي نفت وزارة التعليم العالم في عام 2017 أيضًا، شائعات إجراء تحليل المخدرات واستخراج الفيش الجنائي للطلاب كشرط للالتحاق بالجامعة، وزيادة المصروفات الجامعية وفرض زي موحد وتطعيمات على جميع الطلاب، وإلغاء الإجازات الرسمية. وأكدت الوزارة، أن الفيش والتشبيه وتحليل المخدرات هي إجراءات للتسكين في المدن الجامعية، وأكد أن ما تم فرضه هو إجراء تحليل فيروس «c» على الطلبة، في إطار خطة الدولة لمحاربة الفيروس. ونفت الوزارة، وجود أي زيادات في المصروفات الجامعية سواء بالنسبة للطلبة المنتظمين أو المنتسبين بالجامعات الحكومية، مع إلزام الجامعات الخاصة بعدم تجاوز الزيادة المقررة سنويًا بحد أقصى ١٠٪، كما نفت أيضًا شائعات توحيد الزي الجامعي وفرض تطعيمات على الطلاب الجدد وإلغاء الإجازات الرسمية بالجامعات. ونوهت الوزارة أن كافة سياسات التعليم العالي والقرارات وتطورات الأنشطة المختلفة التي يشهدها التعليم العالي في مصر يتم إعلانها رسميا من خلال موقع الوزارة الإلكتروني وصفحتها الرسمية والبيانات الصحفية الصادرة عنها. 

عن الكاتب

hayah

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

الحياة الان

يتضمن موقع الحياة الان كل ما يحتاجه القاريء العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة من أخبار وموضوعات وتقارير ومقالات وتحليلات .. يتم تجميع الاخبار من مصادرها الرسمية على مدار اليوم

جميع الحقوق محفوظة

الحياة الان