حجبها عن الوسط الفني وخاف عليها من القُبلات وتصريحاته أغضبت النجمات.. مواقف أثارت الجدل حول إبنة الزعيم



أكثر الناس عُرضة للشائعات والتسلط الإعلامي هم المشاهير، وكأن ذلك هي الضريبة التي يدفعونها نتيجة شهرتهم، وإذا تطرقنا بحديثنا نحو الفنانين وتعمقنا داخل الوسط الفني، فسوف نلاحظ أن الفنان أو الفنانة لا يعيشون حياة هادئة بالقدر الكافي، فكلما زادت شهرته كلما كان أكثر ملاحقة للأخبار الكاذبة، والفنان عادل إمام واحدًا من أشهر ممثلي العالم العربي، لذلك أثارت إبنته “سارة” الجدل حولها عبر مواقع التواصل الإجتماعي والسوشيال ميديا عندما ظهرت في حفل زفاف نجلة المخرج الشهير عمرو عرفة.



وحضرت بصُبحة زوجها بشكل مختلف عما بدت عليه في السابق، وكان معها أيضًا والدها وشقيقيها المخرج رامي إمام والممثل محمد إمام، وتسلطت عليهم أضواء الإعلام وحديث الصحافة، خاصة أن “سارة عادل إمام” قد خسرت كيلوهات عديدة من وزنها، مضاهاة لما كانت عليه في العام الذي يسبقه، وهذا ما إلتقطته كاميرات المصورين، وبات حديث رواد مواقع التواصل الإجتماعي، خاصة أنها ظهرت في حلقة من برنامج “نعم أنا مشهور” مع والدها، ورأي المشاهدين مدي الشبه بينها وبين ملامح والدتها.



وحضر حفل الزفاف العديد من الفنانين والفنانات ومنهم الفنانة ليلي علوي التي إلتقطت صورًا مع “سارة”، وكون الأخيرة تظهر في تلك المناسبة فهذا يدل علي مدي قُرب عائلة الزعيم من أسرة المخرج عمرو عرفة وأن بينهما علاقة ودية طيبة، لأن إبنته نادرة الظهور إن لم يكن معدومًا.



موقف غريب
حينما قُدمت سارة في حفل الزفاف لم يقدمها الحاضرين علي أنها إبنة الفنان عادل إمام، ولكن علي أنها زوج “أحمد مقبل” رجل الأعمال المصري، والذي قد تزوجها منذ أكتر من 13 عام، فرأي البعض أن هذا موقفًا غريبًا.

حجب إبنته عن الفن
في عام 2010، أثار الفنان عادل إمام حوله العديد من الجدل بسبب تصريحاته التي أًجريت معه، حيث أشار علي منع إبنته تمامًا من العمل في المجال الفني بشتي أشكاله؛ فهو حتي وإن كان فنان إلا أن العادات الأسرية تحتم عليه أن يرفض ذلك الأمر، مؤكدًا علي أنه بالطبع لن يكون سعيدًا حينما يري إبنته تقدم مشاهد رومانسية وقبلات علي الشاشة، كل ذلك كان دافعًا قويًا لحجبها عن الفن بشكل لا راجعة فيه، حيث قال:

“أنا من الحلمية، وأساسا من المنصورة، ماينفعش أقعد وأشوف بنتي حد بيبوسها في المشهد، ثم أقول لها بعد انتهاء المشهد الله البوسة حلوة”.



إشتعال غضب الفنانات
كانت تلك التصريحات مثيرة لإشتعال غضب الفنانات، حيث قالت الفنانة نادية لطفي بأنه إذا أراد أن يمنع إبنته من التمثيل فليقطع رقبتها وإن شاء أن يذبحها فليذبحها، مؤكدة علي أن ذلك القرار ليس لأحد شأنًا فيه، فهو له حرية التصرف.

أما الفنانة دلال عبد العزيز فقالت بأن إبنة عادل إمام لم يكن التمثيل غايتها أو تريده حتي يرفض أو يقبل ذلك، بينما قالت الفنانة هالة صدقي بأن الفن لا يعمل فيه رجال فقط ولا يقتصر علي جنس معين، ومن المفترض أن يساند إبنته في حال رأي فيها موهبة.

وكان للفنانة يسرا رأي أخر، حيث إعترضت علي رأي الزعيم، وأشارت بإحترامها لكافة الأراء التي قُيلت، مؤكدة علي أن إبنته لن تقتحم مجال الفن ذات يوم.




جديد قسم : أخبار الفنانين

إرسال تعليق

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.