الحياة الان الحياة الان
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

احمد مكي يبدع من جديد بفيديو كليب تحت عنوان "وقفه ناصية زمان" شاهد الكليب الان





إنت فاكر رمضان , كان الناس بتعلق زينة
و بتحط ساعات نشارة ملونة .
و بيجوا بواحد يعمل فريم أبيض بدقيق و لا بجبس و يرسم جوة , ده كان فن .
كنت لسة هقولك عليها
إنت فكرتنى بدى كانت رهيبة برضه ,,, أه.
حبل النور فيشته كانت بتتوزع كل يوم على شقة
الطبق الى دايما طالع نازل فى كل شقق العمارة .
ليها معنى كبير طبعا ماحدش يشيل لوحده .
أه طبق هو بيجيلك و بيترد و توديه و يجيلك و تعمل انت حاجة تملاه و تبعته و يرجعلك تانى دى كانت جميلة .
دلوقتى الموتوسيكل يخش ع البنت عليه تلاتة يخشوا و يقلبوا شنطتها , يقلبوها من دراعها و ياخدوا منها أى حاجة ممكن يقرصوها أصلا, من غير أى سبب , و لا عملوا حاجة و لا خليوا من الحاجة , زمان البنت و هى مروحة كانت أول ما بتخش المنطقة خلاص كأنها دخلت البيت آمان ,
و الدار آمان فاكرين و لا نقول كمان وقفة ناصية زمان إدتنا إزاى نملك لسان موزون بيلاغى الصايع و الضايع و الجنتلمان كله سيان ,, قابلنا كل أنماط جنس الإنسان و إتعاملنا فإتبنى جوا الدماغ بوصلة و ميزان فى جزأ الثانية بنعرف نفقس مين جدع و مين جبان
حصل هيحصلك عار يوصلك للقبر
و مين بقلب مات و أسود و مين قلبه بينبض حنان و مين تشوفه تقول ده هادى و لو نكشته تشوف جنان و مين غلبان و مين شيطان و جن و قرد و بهلوان حتى الشقاوة ع الناصية كان ليها أصول الخناق راجل لراجل مش راجل قصاد أسطول كات وصمة عار كبيرة إنك تضرب واحد من الضهر ماكانش العادى إن القوى بيكسر الأضعف منه
وقفة الناصية إتعلمنا فيها كتير لغات
تحس الكل كان مؤمن القوى فى الأقوى منه من أول محترم شقى حتى المجرم كمان الكلام ده شفته بعينى فى وقفة ناصية زمان كنا عزوة للحتة وقفتنا تحبها ياما وقفات دلوقتى الناس تتمنى هدها ألفاظ شمال بصوت عالى و ريحة حشيشها فايحة منها إزاى ولاد الحتة يبقوا هما مصدر همها كان يا ما كان وقفة ناصية زمان
و دى التلات طوابق إلى ناسها مية مية
السغة لمون ( و هى لغة يتكلم بها البعض فى المناطق الشعبية مثل منطقة الطالبية بالهرم ) كانت لغة بنرغى بيها لساعات لو فى غريب مابينا و مش عاوزين يفهم معنى الحاجات ساسب حواجب سفهم يتنيل ساجة حالات ( حاسب يفهم حاجة ) و فى كمان لغات جسد سبيل مثال دى العيدية , و دى الجيزة فوق الكوبرى , و دى الطالبية . و ده الهرم و دى نفض , و دى صبرك عليا وقفة الناصية كانت زى النادى تمام
أخد الحق حرفة تبات ولعة تصبح رماد
إتعلمنا فيها هواية إن كانت كلاب أو حمام وقت الرغى فى الهواية مابيخلصش فيه الكلام مافيش فلوس عادى برضه مابتموتش الأحلام عملنا بإيدينا ملعب غية و طبلية و جيم الحاجة أم الإختراع إسعى إتوكل تتم ماكانش فيه آيباد تابلت واتساب فيسبوك واكلينلى يومى يومى كله كان خبرات بشر من فجرى لحد نومى مش معزول و منطوى قدام شاشات و بالساعات وسط ناس و مجتمع بشارك فيه بكتير حاجات ياما حلينا ع الناصية كتير مشاكل و حوارات
منطقتى هى الطالبية
على وضعك يا عم مكى يا ليلى يا عين يا ليلى
فاكرين ولا نقول كمان

عن الكاتب

Alhayah Alaan

التعليقات



اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

الحياة الان

يتضمن موقع الحياة الان كل ما يحتاجه القاريء العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة من أخبار وموضوعات وتقارير ومقالات وتحليلات .. يتم تجميع الاخبار من مصادرها الرسمية على مدار اليوم

جميع الحقوق محفوظة

الحياة الان