الصين تظهر "العين الحمرا" لـ"السوشيال ميديا".. الحكومة تحذف سكايب وفيس بوك وتويتر من متاجر آبل.. وتؤكد

الصين تظهر "العين الحمرا" لـ"السوشيال ميديا".. الحكومة تحذف سكايب وفيس بوك وتويتر من متاجر آبل.. وتؤكد: الإنترنت مجال للسيطرة على الرأى العام ونشر مشاعر معادية.. ومايكروسوفت: نحاول إعادة طرح البرامج مجدداً


فى خطوة جريئة من الصين، إزالت الحكومة الصينية تطبيقات "سكايب وفيس بوك وتويتر" من متجر آبل، بعد إخطار من وزارة الأمن العام فى الصين، كما طلبت الحكومة الصينية إزالة عدد من تطبيقات VOIP أو "الصوت عبر الإنترنت" والتى لا تتوافق مع القوانين الصينية المحلية.



وبالرغم من أن كل من "واتس آب و جوجل و فيس بوك وسناب شات وتويتر وتليجرام" وغيرها من العديد من خدمات الاتصالات محظورة فى الصين، إلا أن هذه المرة كانت إزالة التطبيقات من "آبل ستور" وتم إخطار الشركة بالبدء فى إزالة البرامج.



20170517120010010  
ووفقا لما نشره موقع The Verge الأمريكى، فإن هذه ليست هى للمرة الأولى التى نسمع فيها عن مثل هذه المشاكل فى الصين، إلا أن الخبر السار الآن هو أن مايكروسوفت تحاول إعادة تطبيق سكايب فى الصين مرة أخرى، حيث قالت مايكروسوفت فى بيان لها أن التطبيق قد "تمت إزالته مؤقتا" وهم يعملون الآن على إعادة التطبيق فى أقرب وقت ممكن.

Skype-Windows-Phone-8-video-htc-8x-e1480237800243

وقالت صحيفة "نيويورك تايمز"، إن محو التطبيقات أدى لشكاوى من قبل الكثير من المستخدمين الصينيين، الذين لم يتمكنوا من الدفع مقابل خدمات "سكايب" من خلال شركة "آبل"، مضيفة أن هذا الاضطراب بدأ فى أكتوبر الماضى.





ومن جانبه قالت متحدثة باسم شركة "آبل" العالمية، إن الشركة أبلغت من قبل وزارة الأمن العام الصينى بأن عددا من تطبيقات بروتوكول الإنترنت عبر الإنترنت لا تمتثل للقانون المحلى، وبالتالى تمت إزالة هذه التطبيقات من المتجر فى الصين".




وفى الوقت نفسه التى تحارب فيه الحكومة الصينية التطبيقات الغربية، تفوقت شركة الإنترنت العملاقة الصينية "تينسنت" على "فيس بوك" من حيث القيمة السوقية، بعد يوم واحد فقط من تتويجها بلقب أول شركة تكنولوجية آسيوية تصل قيمتها إلى  500 مليار دولار.



ووفقا لموقع "بيزنس إنسايدر" البريطانى، حققت أسهم شركة "تينسنت" رقما قياسيا بلغ 439.6 دولار هونج كونج خلال ساعات التداول الأسيوية يوم الثلاثاء الماضى، مما جعل قيمتها السوقية تصل إلى 4.17 تريليون دولار هونج كونج ، أى ما يعادل 534.5 مليار دولار.



وفى السنوات الاخيرة، واصلت بكين سلسلة من القوانين واللوائح التى أثارت مخاوف من الشركات الاجنبية التى تحاول توسيع قاعدة مستخدمىها فى انحاء البلاد.



وكانت الحكومة الصينية، نظمت خلال العام الماضى، نشرات على الإنترنت، لكبح جماح الشركات، حيث ترى أن الإنترنت مجالا حاسما للسيطرة على الرأى العام، والقضاء على المشاعر المعادية لبكين، وفق رؤيتها.

جديد قسم : منوعات

ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع السابقة تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي على موقع الحياة للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.