مفاجأة كبري .. لأول مرة السيسي وأردوغان وجها لوجه في السعودية بحضور ترامب







مع اقتراب موعد القمة الإسلامية الأمريكية، المزمع عقدها في السعودية، بحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وبدء توجيه المملكة الدعوات لزعماء العرب والدول الإسلامية، أصبح من المرجح بقوة التقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره التركي رجب طيب أردوغان وجها لوجه، على طاولة مباحثات واحدة، تهدف إلى مكافحة الإرهاب.

وكانت صحيفة «عكاظ» السعودية ذكرت، أن من بين الزعماء والرؤساء الذين يشاركون في القمة، الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس وزراء باكستان نواز شريف، وعدد من القادة الذين تشارك دولهم في التحالف العسكري الإسلامي لمكافحة الإرهاب، الذي أعلنته المملكة في ديسمبر 2015. 

ووجه الملك سلمان بن عبد العزيز رسالة لرئيس تركيا رجب أردوغان، تضمنت دعوته لحضور القمة العربية الإسلامية الأمريكية، التي تستضيفها المملكة، وقام بتسليم الدعوة لرئيس تركيا، وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي، خلال استقباله له.   

كما دعا العاهل السعودي، قادة البحرين والإمارات؛ لحضور القمة الخليجية الأمريكية، والقمة العربية الإسلامية الأمريكية، التي ستستضيفها الرياض 21 مايو الجاري، خلال زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للمملكة.




  وقالت وكالة الأنباء البحرينية: «إن عاهل البلاد الملك حمد بن عيسى آل خليفة تسلم رسالة خطية من خادم الحرمين الشريفين، تتضمن دعوته لحضور قمة قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي، والولايات المتحدة والقمة العربية الإسلامية الأمريكية».
  وقام بتسليم الدعوة وزير التجارة والاستثمار السعودي ماجد القصبي، خلال استقبال عاهل البحرين له اليوم، بحسب وكالة الأنباء السعودية.

  كما وجه الملك سلمان رسالة مماثلة للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، تضمنت دعوته لحضور قمتين مع أمريكا بالمملكة.

وتسلم الدعوة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شئون الرئاسة بدولة الإمارات، خلال استقباله اليوم وزير التجارة والاستثمار ماجد بن عبدالله القصبي.

وكانت السعودية، بدأت أمس في توجيه دعوات للقادة العرب والمسلمين؛ لحضور القمة العربية الإسلامية الأمريكية، فيما بدأت اليوم في توجيه الدعوات للقادة الخليجيين، في حضور قمتين مع ترامب.
  ومن المتوقع أن تتواصل الدعوات السعودية، خلال الأيام القادمة، إلى قادة عرب ومسلمين وخليجيين؛ لحضور هذه القمم.
  وأعلن ترامب، الخميس الماضي، أن أولى زياراته الخارجية، منذ توليه منصبه في 20 يناير الماضي، ستكون للسعودية، ثم إسرائيل، ومن ثم إلى الفاتيكان.

وكان عادل الجبير وزير الخارجية السعودي، أعلن أن زيارة ترامب للمملكة، سيعقد خلالها 3 قمم، وهي: قمة ثنائية مع الملك سلمان، وقمة مع قادة دول الخليج، وقمة مع قادة دول عربية وإسلامية.

  وتأكد دعوة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وتم توجيه دعوة مماثلة لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي.
  وستكون هذه هي الزيارة الأولى تاريخيًا لرئيس أمريكي إلى دولة عربية أو إسلامية، في أول زيارة خارجية له.

تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى