تصريحات خاصة على لسان والدة “دراكولا الشرقية” لذلك..



تصريحات خاصة على لسان والدة “دراكولا الشرقية” لذلك أتمنى الموت لابني

اشت محافظة الشرقية حالة من الخوف والزعر لم يسبق لها مثيل منذ قبل حتى انهم اصبحوا يلتزمون منازلهم خوفا من المجهول الذي يمثله من اطلقوا عليه “دراكولا” وقد قام الاعلامي الكبير وائل الابراشي بفتح وعرض هذه القضية من خلال برنامجه الاخباري الكبير التاسعه مساء والذي يقدمه من خلال قنوات دريم .

وبعد ان تم البحث في هذا الحادث اتضح ان هذا الدراكولا هو شابا من الشرقية يدعى “صلاح فوزي” وقد اقر جميع الموذنون على ان تصرفات صلاح قد اصابتهم بالخوف والفزع حيث اكدوا جميعا على انه يقوم بالتعدي على الحيوانات مثل الكلاب والخيول والقطط والحمير ثم يقدم على اكلهم دون طهي مما جعلهم يطلقون عليه الدراكولا ولكنهم الان يعيشون حالة من الزعر خوفا على انفسهم وعلى اطفالهم لربما يتطور به الامر الى افتراسهم ايضا.



وعند مقابلة والدته وسؤالها عن حقيقة هذا الامر وهل هو حقيقة ام انها مجرد شائعات مغرضة اجابت الام بأن جميع ما قيل عن ابنها هو صحيح وانه بالفعل يقوم بالتعدي على الحيوانات وخاصة الكلاب والخيول والحمير ثم يقوم بقتلهم او ربما زبحهم ومن ثم يقدم على افتراس اكبادهم اولا ثم يفترس لحمهم دون طهي وقد صرحت لاول مرة من خلال برنامج العاشرة مساء عن سبب هذه الاعراض وما يفعله ابنها لتقول ان ابنها كان يعمل بمجال الجزارة وكان يمتلك محل جزارة كبير الا انه واجه مشكلة قوية في عمله مما ادى الى افلاسه وخسارته لجمبع امواله ومذ هذا الوقت هو مصاب بهذه الاعراض .

وعندما تم احتجازه بالمستشفى النفسي اقر الاطباء على انه يعاني من مرض نفسي غريب قد لا يحدث سوى بنسبة واحد بالمليون ان حالته هذه تمثل خطورة على من حوله ولكنه هرب من المستشفى ليعود لما كان عليه ولذلك فقد صرحت الام على انها اصبحت تتمنى الموت له حتى لايصيب اي احد بأذى كما انها تعاني من اضطهاد اهل القرية اها واهانتهم لها ومعايرتها بتصرفات ابنها



تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى