عضو بالبعثة المصرية الألمانية: أحد تماثيل المطرية تم انتشاله منذ...



عضو بالبعثة المصرية الألمانية: أحد تماثيل المطرية تم انتشاله منذ عام وليس اليوم

نفى سعيد فكري، أحد العاملين بالبعثة الأثرية المصرية الألمانية المشتركة العاملة بمنطقة سوق الخميس بحي عين شمس بالقاهرة، اكتشاف البعثة، صباح اليوم الخميس، لتمثال يُرجح أن يكون لرمسيس الثاني.
وأوضح فكري، أن ما يُرجح أن يكون لرمسيس الثاني، تم انتشاله من قبل حوالي العام، بعد أن عثرت عليه البعثة في العام 2005 لحظة قدومها للعمل بالمنطقة الأثرية.
وأكد فكري الذي يعمل بالبعثة المصرية الألمانية منذ العام 1979، في حديثه لمصراوي، أن اليوم اقتصر على انتشال الجزء العلوي لتاج الملك سيتي الثاني، بعد أن اكتشفته البعثة قبل أسبوعين فقط.
ويقول رامي سيد، مراقب أمن بوزارة الآثار، أن إعلان الوزارة عن كشف لأثرين جديدين غير صحيح.
ويرجع سيد في حديثه لمصراوي، الإعلان الوزاري بـ"البروباجندا" الإعلامية، التي تهدف للترويج لشخص الوزير.
وقالت وزارة الأثار في بيان لها اليوم الخميس، إنها اكتشفت تمثالين ملكيين بمنطقة سوق الخميس في المطرية بالقاهرة يرجع تاريخهما لنحو 3250 عاما قبل الميلاد ويعتقد أنهما أكبر تمثالين مكتشفين بالمنطقة حتى الآن.

تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى